اطلع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، على القوافل الطبية المتنقلة ومنظومة عملها التابعة لجمعية أطباء طيبة الخيرية «حياة» بالمنطقة، والتي تتكون من ثمانية عيادات طبية تشمل العديد من التخصصات.

جاء ذلك خلال زيارة سموه لمقر الجمعية أمس، حيث التقى رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبد الحميد شحات، وأعضاء المجلس للوقوف على الخطط المستقبلية لـ»حياة» وأثرها الناجح في خدمة مجتمع المنطقة.

كما اطلع سموه خلال الزيارة على برنامج العلاج الخيري المتخصص بالمساهمة في دفع تكاليف العمليات الجراحية، وجلسات غسيل الكلى، بالإضافة للإسهامات المتعددة لبرنامج تعزيز الصحة الهادف لبناء مجتمع صحيّ وسليم من خلال عدة أنشطة وفعاليات طوال العام.

واستمع أمير المدينة، لشرح مُفصل من المدير التنفيذي للجمعية طارق دقاق، عن أبرز الأعمال التي قامت بها «حياة» في التصدي لجائحة فايروس كورونا المستجد، والدور البارز للصيدلية الداخلية التي تميّزت بها الجمعية خلال الجائحة.

يُذكر أن العيادات المتنقلة التابعة للجمعية بالمدينة، تشمل عيادة الطبيب العام للرجال والسيدات، وعيادتي الأسنان للرجال والسيدات، وعيادة العيون، والمختبر والصيدلية المتنقلة، والعيادة الاستشارية، ويعمل بها نخبة من المتطوعين في شتى التخصصات الطبية لخدمة الأهالي والمعتمرين والزوار.