دشَّن وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، اليوم، انطلاقة ثلاث مؤسسات أهلية غير ربحية (ريف، تنمية الغطاء النباتي، سقاية)، لتكون الذراع المكين للوزارة في تحقيق تطلعاتها في خدمة القطاع غير الربحي، وكرم شركاء النجاح في تحقيق الوزارة إنجاز 99% في مؤشر نضج وجودة الاداء للوحدات الإشرافيه على الكيانات غير الربحية الصادر من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وقال نائب وزير البيئة المهندس منصور بن هلال المشيطي خلال الحفل الذي أقيم في الوزارة: "نشهد اليوم ولله الحمد انطلاقة ثلاث مؤسسات غير ربحية، لتكون الذراع المكين للوزارة في تحقيق تطلعاتها لخدمة قطاع التنمية الريفية الزراعية المستدامة، وضمان تحقيق الأمن التنموي والغذائي، وكذلك قطاع تنمية الغطاء النباتي الطبيعي والمحافظة عليه، وقطاع تنمية مصادر الموارد المائية والمحافظة عليها وتأمين إمداداتها".

وأكد المهندس المشيطي، أن هذا التدشين يأتي انطلاقاً من اهتمام حكومة المملكة بالقطاع غير الربحي، وجعله الشريك الإستراتيجي لها في التنمية والازدهار، وإيماناً من الوزارة بدورها الكبير في دعم نمو هذا القطاع الحيوي.

فيما أوضح نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية ماجد الغانمي أن الوزارة تسعى للتوسع في إنشاء الجمعيات والمؤسسات الأهلية، وتمكينها من المشاركة في خطط التنمية الاقتصادية، حيث تم ربط هذا الأمر بمؤشر الأداء في الوزارة، متطلعًا أن يكون لها دور ريادي يخدم المشاريع التنموية ويحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030م.

وبيَّن مدير عام الإدارة العامة للجمعيات والمؤسسات الأهلية في الوزارة، الدكتور خالد المجلاد، أن الوزارة خطت خطوة جيدة لدعم القطاع غير الربحي، من خلال استحداث الإدارة العامة للجمعيات والمؤسسات الأهلية لتختص بتأسيس جميع الجمعيات والمؤسسات الأهلية التابعة لقطاعات الوزارة، والإشراف والمتابعة لأعمالها ودعمها وتمكينها لتقوم بمهامها على أكمل وجه.