تم تدشين الجمعية التعاونية للخزف، بمقر مجلس الجمعيات التعاونية بمدينة الرياض، بحضور الأمين العام لمجلس الجمعيات التعاونية فواز العنزي، ورئيسة مجلس إدارة الجمعية التعاونية للخزف الدكتورة عواطف القنيبط، ونائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتورة هياء الرشود، والمشرف المالي للجمعية فوزية باهمام، والدكتورة الجوهرة السعدون، والدكتورة ريناد السكيت.

وتم خلال حفل التدشين عرض نبذة عن الجمعية ورؤيتها ورسالتها وأهدافها، وتعتبر الجمعية من أوائل الداعمين في صناعة الفخار المحلي بالمملكة العربية السعودية، وذلك بهدف إحياء التراث باستخدام أسلوب معاصر، وقد تم طرح أول منتج للجمعية من الطين التراثي المحلي. حول تأسيس وتدشين الجمعية العنزي، تحدثت رئيسة مجلس إدارة الجمعية التعاونية للخزف الدكتورة عواطف القنيبط بقولها: يشرّفني أن أتقدم بوافر الشكر والامتنان لرئيس الجمعيات التعاونية فواز العنزي من خلال تقديمه التسهيلات والمساعدة والمشورة في تأسيس الجمعية التعاونية للخزف، كما أشكر كل أعضاء مجلس الإدارة ونتمنى من الجميع أن يكونوا عونا لنا بالنهوض بالجمعية إلى الأفضل وتقديم كل ما هو مفيد لتطويرها وإظهارها بالمظهر الذي يليق بها، فالجمعية منكم وإليكم، مضيفة: تسعى الجمعية أن تعزّز الأنشطة الفنية والاجتماعية والخيرية والثقافية عبر أهداف محددة كدعم برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، والمشاركة في وضع الخطط الإستراتيجية التنموية مع كافة المجالات في الفن والتصميم، وكذلك إعداد وتنفيذ المشروعات التي تخدم الخزافين والمهتمين والهواة في مجال الفخار والخزف.