وقع انفجاران في مدينتين بولاية أمهرة الإثيوبية، المجاورة لولاية تيجراي بشمال البلاد، حيث يدور منذ أيام قتال عنيف بين الجيش الاتحادي وقوات محلية متمردة على الحكومة المركزية. وقالت الحكومة الإثيوبية إن قوّات موالية للحزب الحاكم في تيغراي في شمال البلاد أطلقت صواريخ باتجاه منطقة أمهرة المجاورة ليل الجمعة السبت ما يثير مخاوف من انتقال النزاع الدائر إلى مناطق أخرى في البلاد. وقالت الحكومة في بيان «في وقت متقدم من ليل 13 نوفمبر 2020 أطلقت صواريخ باتجاه مدينتي بحر دار وغوندر ما أدى إلى إصابة المطار بأضرار».

وأكد مكتب الاتصالات بأمهرة في وقت لاحق، وكذلك المكتب الإعلامي في الولاية، إن تحقيقات بدأت لتحديد ما إذا كان الانفجاران مرتبطين بالقتال في تيجراي.وقُتل مئات في اشتباكات منذ أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد القوات الاتحادية لمهاجمة قوات محلية جيدة التدريب في تيجراي يوم الرابع من نوفمبر تشرين الثاني بعدما اتهمها بمهاجمة قاعدة عسكرية بالمنطقة.