بدأت الجهات الحكومية في منطقة مكة المكرمة وضع خطط تنفيذية للربط الإلكتروني فيما بينها بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا»، وبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية «يسّر»، وشركة عِلم.

ويهدف مشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة الذي يعتبر أحد أهم المبادرات الريادية لملتقى مكة الثقافي في موسمه الحالي تحت شعار «كيف نكون قدوة في العالم الرقمي»، إلى تقديم خدمات نوعية للمواطن والمقيم والزائر، وتحويل منطقة مكة المكرمة إلى ذكية، كما يهدف المشروع إلى تجويد العمل واختصار الوقت وتوفير الجهد بما يُسهّل على المراجعين.

وفي شأن متصل تواصل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات برامجها التدريبية التقنية إذ بلغ عدد المتدربين أكثر من 7000 شاب وشابة في المنطقة في مجالات انترنت الأشياء، الروبوتات، الذكاء الاصطناعي، أمن المعلومات، علم البيانات، إدارة قواعد البيانات، تحليل الأعمال، إدارة مشاريع الاتصالات التقنية، التجارة الإلكترونية وغيرها.

وفي جانب المحاضرات التوعوية تم عقد العديد منها -عن بُعد- ومن أبرزها التحول الرقمي في قطاع الحج والعمرة، واستخدام الذكاء الاصطناعي لتطبيقات تعزز بناء مكة الذكية، والتحول الرقمي في مستقبل مكة المكرمة، فيما تعقد اليوم الأحد محاضرة توعوية تهتم (بتعزيز توظيف التقنية في منطقة مكة المكرمة ومحافظاتها) وسوف يتم منح الحضور شهادات حضور.