خفض صندوق الاستثمارات العامة ملكيته في السوق الأمريكي من 10.1 مليار دولار بنهاية الربع الثاني إلى 7.05 مليار دولار بنهاية الربع الثالث من العام الجاري. وبحسب إفصاح للصندوق في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية عن الربع الثالث 2020، اشترى الصندوق 13 مليون سهم في شركة نوفاجولد الكندية للذهب والتنقيب وبلغت قيمتها بنهاية الربع 154.6 مليون دولار. وأبقى على استثماراته في أسهم 6 شركات أخرى، هي أوبر ولايف نايشن وكارنيفال وسونكور وأوتوماتيك داتا بروسيسنج وصندوق «إس بي دي آر لقطاع المرافق». وتخارج الصندوق من أسهم 5 شركات، هي سيسكو وبيركشاير هاثاواي وبوكينج وكانديان ناتشورال ويونيون باسيفيك بالإضافة إلى صندوق «إس بي دي آر للقطاع العقاري» وصندوق «إس بي دي آر للمعدات». وحقق صندوق الاستثمارات العامة طفرة في أدائه خلال السنوات الماضية برفع قيمة أصوله إلى 390 مليار دولار وسط تقديرات بان تصل الى 400 مليار دولار بنهاية العام الحالي. ووفقا لسمو ولي العهد فان الصندوق يخطط لاستثمار 150 مليار ريال سنويا بالسوق السعودي خلال العامين المقبلين، وتتوزع محفظة الصندوق الاستثمارية بين 200 شركة على الاقل بالداخل ومشاريع مشتركة بالخارج، من بينها شركة اوبر بـ 3.5 مليار دولار وصندوق الرؤية السعودي اليابانى بقيمة 45 مليار دولار فضلا عن 20 مليار دولار في صندوق بلاكستون للبنية التحتية بالولايات المتحدة، وفي تأكيد على عائداته الجيدة، أشار ولي العهد إلى أن عوائد الصندوق لا تقل عن 7%، وبلغت الأرباح في بعض المشاريع بين 70 إلى 140%. ويركز الصندوق على الفرص الاستثمارية الواعدة في المجالات الجديدة مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والتقنية. ويعمل الصندوق على زيادة عدد موظفيه وافتتاح مكاتب جديدة في لندن ونيويورك ليكون بالقرب من الفرص الاستثمارية.