تراجعت حيازة المملكة من السندات الأمريكية خلال سبتمبر 2020 بنسبة 27.7% مقارنة بالشهر المماثل من 2019 بنحو 50.3 مليار ريال، بينما ارتفعت على أساس شهري.ووفقاً للبيانات الصادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية الشهرية تراجعت استثمارات المملكة في سندات الخزانة إلى 131.2 مليار دولار لترتفع لأعلى مستوياتها في 6 أشهر منذ مارس الماضي، مقابل 181.5 مليار دولار في سبتمبر 2019. وتقدمت المملكة للمرتبة الـ15 عالمياً في حيازة السندات الأمريكية مقابل المركز الـ 16 لمدة شهرين متتاليين، ولكنها لا تزال في الصدارة عربياً، تلتها الكويت بقيمة 46.6 مليار دولار، والإمارات بنحو 33.1 مليار دولار.وتتصدر اليابان الدول الأكثر استحواذاً على سندات الخزانة الأمريكية بنحو 1.276 تريليون دولار.وتعد السندات أداة من أدوات الدين العام طويلة الأجل، تلجأ إليها الدول لتمويل عجز الموازنة، فيما تعرف الصكوك السيادية بأنها أداة من أدوات الدين تصدرها الدولة لجمع الأموال تستخدمها في سد العجز، وتثبت حق الملكية لحامليها في أصول.