تعمل مجموعة العشرين مع العديد من المنظمات لوضع وجهات النظر المختلفة بشأن التحديات الاقتصادية الاجتماعية على طاولة نقاشات مجموعة العشرين، ومجموعات التواصل مستقلة تقودها منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص من دولة الرئاسة، وتعمل مع المنظمات الأخرى من دول مجموعة العشرين على تطوير السياسات الموصى بها من قبلهم و التي يتم رفعها بصورة رسمية عن طريق رئاسة مجموعة العشرين إلى قادة مجموعة العشرين للنظر فيها. وعملت الرئاسة مع مجموعات التواصل طوال هذا العام لتضمين وجهات نظر المجتمع المدني و القطاع الخاص في مواضيع مجموعة العشرين، ولطالما كانت مساهمات مجموعات التواصل أساساً يُستند عليه لتحقيق أفضل الإجراءات لصنع السياسات؛ حيث تشارك المجموعات بخبراتها وتخصصاتها الفريدة للتأكد من أن السياسات ستشكل عالماً أفضل للجميع.

واجتمعت مجموعات التواصل بانتظام خلال عام 2020 لمناقشة وتطوير التوصيات التي تعكس وجهات نظر المجتمع المدني، ومجتمعات الأعمال، والجهات الأكاديمية بشأن القضايا ذات الصلة بجدول أعمال رئاسة مجموعة العشرين، وبالرغم من الظروف غير المسبوقة التي سببتها جائحة فيروس كورونا المستجد، فقد واصلت مجموعات التواصل الثمانية جهودها الاستثنائية والتزامها بتقديم نتائج أعمالها.

رفعت مجموعة تواصل الأعمال B20، وهي تمثل مجتمع الدولي الأعمال، توصياتها التي ركزت على التحول لتحقيق نمو شامل. ودعت مجموعة تواصل الشباب(Y20)، وهي تمثل القيادات العالمية الشابة من أكثر من 23 دولة، دول مجموعة العشرين إلى اتخاذ إجراءات في ثلاثة مجالات شاملة هي: الجاهزية للمستقبل، وتمكين الشباب، والمواطنة العالمية.

وقدمت مجموعة تواصل العمال (L20)، التي تجمع ممثلي نقابات العمال من دول مجموعة العشرين، توصياتها الواردة في بيانها حول التعافي المتين ونظم الحماية الاجتماعي، وسياسات سوق العمل.

كما أصدرت المجموعة الممثلة للمجتمع الأكاديمي ــ مجموعة الفكر 20(T) - توصيات توفر حلولًا قائمة على الأدلة من شأنها أن تعزز التعاون الدولي متعدد الأطراف، والاقتصاد الرقمي، والطاقة المستدامة، وتخفف من أثر جائحة كورونا على العمال. كما رفعت مجموعة تواصل المجتمع المدني (C20)توصياتها بشأن الاستجابة والتعافي من جائحة فيروس كورونا ، والعدالة الاقتصادية والاجتماعية.

وجمعت مجموعة تواصل المرأة W20 أكثر من محور حول المساواة بين الجنسين كمحرك للنمو المستدام والشامل.

أما مجموعة تواصل العلوم (S20)، وهي المجموعة الممثلة للمجتمع العلمي، فقد عرضت مقترحاتها التي ركزت على مستقبل النظم الصحية،والاقتصاد الدائري، والثورة الرقمية. وركزت مجموعة تواصل المجتمع الحضريU20، حول مواضيع مثل: العمل المناخي، والتوحيد والتكامل الاجتماعي.