أكد وزير الإعلام المكلف د.ماجد القصبي أن المملكة سطرت قصة نجاح خلال جائحة فيروس كورونا، مؤكداً على أن المملكة ستكون من أوائل الدول التي ستحصل على لقاح كورونا. واضاف خلال إطلاقه المؤتمر الصحفي الدوري للتواصل الحكومي: إن المملكة وقعت اتفاقيات لتكون من أوائل الدول التي تحصل على لقاح كورونا، موضحاً أن نهج المؤتمر الصحفي الدوري للتواصل الحكومي هو الوضوح والشفافية، وسوف يستضيف الوزراء ورؤساء الأجهزة الحكومية، وأشار إلى أن رؤية 2030 جعلت المسؤولين يعملون كفريق واحد، ونفذت إصلاحات اقتصادية شملت 13 وزارة.

وأوضح القصبي أن المملكة تعد إحدى أفضل 10 دول في احتواء التداعيات الاقتصادية لكورونا إذ تم إضافة 4000 سرير بزيادة 60٪ عن العقود الماضية، وتم إجراء أكثر من 9 ملايين فحص لكورونا و 12 مليون استشارة طبية.

وفيما يتعلق برؤية 2030 قال القصبي أن الرؤية جاءت شاملة إذ أن المملكة حققت أفضل دولة تقدمًا في تقرير البنك الدولي لتحسين بيئة العمل، وأن الرؤية جعلت المسؤولين يعملون كفريق واحد، ونفذت إصلاحات هيكلية شملت 13 وزارة وإصلاحات إجرائية لتحسين الخدمة للمواطن وتنمية حياته وجودتها، وأشار القصبي إلى أن عدد الأنظمة التي عُمل عليها خلال السنوات القليلة الماضية 72 نظامًا ولائحة، وعدد الأنظمة التي تُدرس أكثر من 200 نظام ولائحة، وأن 80% من الخدمات تُقدم اليوم إلكترونيًا بفضل الجاهزية والاستباقية التي مكنتنا من مواجهة الجائحة، وأهم ما فيها أمن الغذاء والدواء.

واشار القصبي إلى أن موضوع الضريبة هاجس بلا شك لكل فرد وأسرة، وهو قرار مؤلم كما وصفه سمو سيدي ولي العهد خلال كلمته الماضية وخيار صعب جدًا، مؤكداً على أن قرار ضريبة القيمة المضافة سيُراجع بعد نهاية جائحة كورونا، ومؤكداً على أن حماية المستهلك أولوية قصوى لدى الدولة، ولن نسمح باستغلال ضعاف النفوس للتداعيات الاقتصادية، وقال: "قمنا بـ 370 ألف جولة رقابية في 13 منطقة، رصدنا خلالها أكثر من 3700 مخالفة، وضبطنا قرابة 500 طن من المواد الغذائية.

ونوه القصبي إلى أن الفساد هو العدو الأول للنمو والتنمية، ومكافحته ركيزة رؤية 2030 و"توجهنا هو استئصال الفساد من جذوره حتى عودة كل ريال للمواطن"مؤكداً على أن المرأة نصف المجتمع ومسؤولة عن تربية النصف الآخر، وأعيد إصلاح كثير من الأنظمة، أهمها تحسين بيئة العمل للمرأة وعدم تمييز الأجور، واستحداث نسب توظيف.

واختتم وزير الإعلام المكلف المؤتمر بقوله: "فخورون بخدمة الحرمين الشريفين، فخورون بجنودنا في أنحاء المملكة، فخورون بأبنائنا وبناتنا وإنجازاتهم، فخورون بالتحول غير المسبوق في الرؤية ومنجزاتها، فخورون بقيادة المملكة لمجموعة العشرين، فخورون بقيادتنا التي أدرات وقادت ومكنتنا وهيأت لنا الإنجاز".

​​