غربت الشمس عن سماء مدينة أوتكياغفيك في ولاية ألاسكا الأمريكية، معلنة بدء غيابها السنوي الذي يستمر 66 يومًا في ظاهرة فلكية تتكرر كل عام في هذا التوقيت،

وظهرت الشمس لآخر مرة خلال هذا العام في أوتكياغفيك، أول أمس (الأربعاء)، ثم رحلت تاركة المدينة النائية في "إظلام قطبي" سيعيشه سكانها لأكثر من شهرين. وغردت خدمة الطقس الوطنية في ألاسكا على موقع "تويتر"، قائلة: "في الساعة 1.30 مساء بتوقيت ألاسكا، الشمس ستغرب وستدخل أوتكياغفيك التي ستدخل 66 يومًا من الظلام القطبي، ستعود الشمس مجددًا في 23 يناير من عام 2021".

كما قال حساب مكتب إدارة الأراضي في ألاسكا على "تويتر": "تصبحين على خير يا أوتكياغفيك".

وأوتكياغفيك التي كانت تعرف سابقا باسم "بارو"، تقع شمالي الدائرة القطبية الشمالية على ساحل بحر تشوكشي في أقصى شمال ألاسكا، ويعيش بها 4429 شخصًا فقط وفق موقعها على الإنترنت، يمتهن معظمهم صيد الأسماك والحيتان.