وجّه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس اللجنة الرئيسية للدفاع المدني بالمنطقة، باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التي تكفل الحد من المخاطر التي قد تنشأ عن الحالات المطرية، وتفعيل الخُطط المُعدة من قِبل الجهات المعنية، للتعامل مع مختلف الظروف المصاحبة لهطول الأمطار وجريان السيول بمحافظات وقرى المنطقة، كما وجه سموه محافظي المحافظات التي ستشملها الحالات المطرية بعقد اجتماعات للجنة الفرعية للدفاع المدني بشكل فوري، والوقوف على جاهزيّة جميع القطاعات ذات الصلة، بما يكفل تنفيذ الخطط المعتمدة وفقاً للتوجيه، إلى جانب توعية المواطنين واشعارهم بالابتعاد عن مجاري الأودية والسيول.

وتضمن توجيه سمو أمير منطقة المدينة المنورة، مواصلة خطوات التنسيق بمستوى عالٍ بين مختلف الجهات ذات العلاقة، والتفاعل السريع لمواجهة الحالات وتخفيف أضرارها على السكان، واتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك، لضمان سلامة الأرواح والحفاظ على الممتلكات.

كما وجه سمو الأمير فيصل بن سلمان، مركز الأزمات والطوارئ بإمارة المنطقة، بتعزيز التنسيق المطلوب مع الجهات المعنية للتعامل مع الحالة المطرية التي تشهدها المنطقة ومحافظاتها، نظراً لتنبيهات هيئة الأرصاد المتضمنة حالةً مطريّة على المنطقة.