أكدت الشيربا الروسي سيفتلانا لوكاش أن هناك تنسيقًا بالقرارات التي توصل إليها الشيربا لحماية الوظائف والأعمال والبيئة ومناقشة المواد المتعلقة بالبيئة والتغير المناخي، وكل ذلك سيكون مبنيًا على الثقة والصدق والتفاهم المتبادل بين صناع القرار.

وقالت إن القرارات التي توصلت إليها مجموعة العشرين تعد مؤثرة وشرعية وذات أهمية لكي تؤثر على باقي دول العالم وعلى تنمية الاقتصاد حول العالم، وهي أداة تعمل بطريقة بناءة لتحدث توازنًا بين قوى العشرين.

جاء ذلك خلال مشاركة الشيربا الروسي ضمن برنامج قمة القادة الذي يواصل أعماله في العاصمة الرياض، ويتناول جملة من العناوين والموضوعات ذات العلاقة بأعمال القمة.

وأكدت أن هناك تعاونًا تفاعليًا بين مجموعة دول العشرين للتوصل إلى حلول مشتركة تعتمد على التعاون لحل المشكلات التي نتجت عن جائحة كورونا، وستعلن من خلال البيان الختامي المشترك في هذه القمة، معربة عن أملها أن يكون هناك مجابهة لهذه الجائحة حتى يتمكن الاقتصاد العالمي من التعافي واتخاذ قرارات واضحة ومهمة بما في ذلك وضع أولوية التعددية من خلال عمل المنظمات الدولية وتدعيم منظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى إعداد مسودة حول العمليات وخطوات سهلة للعمل على وضع الترتيبات للقرارات التي سوف تصدر من قمة العشرين.