لم يكن حديث رئيس أعضاء الشرف بنادي المجد المخضرم هاشم خضر الغفاري في حواره الصحفي لـ»المدينة» وتشخيصه من وجهة نظره لأسباب تأخر الرياضة بمحافظتهم حديثًا عابرًا خاصة وأنه أشار إلى تسابق بعض رجال الأعمال ممن يطلق عليهم أعيان ينبع لتكريم موظفين سابقين عملوا بقطاعات خدمية مختلفة رغم أن عمل هؤلاء الموظفين من صميم الواجبات الوظيفية المطلوبة منهم.

ولا أبالغ إذا قلت: «إن النفاق الاجتماعي هو أحد أهم أسباب التأخر في جميع المجالات بينبع بما فيها مجال الرياضة رغم أقدمية التأسيس وتوفر البنية التحتية ووجود المواهب الرياضية».

ولكن من المؤكد أن محافظة ينبع التي أنجبت اللاعب الموهوب محمد حلول -رحمه الله- الشهير «بالدق»، وساهمت في احتضان أحمد قحل ومحمد عطية وعلي عواجي قبل تمثيلهم أندية أحد ونجران والوحدة والأهلي والشباب.. قادرة على إنجاب مواهب رياضية جديدة تخدم ينبع والوطن بإذن الله.

ومن المؤكد أيضًا أن ينبع التي تفتخر بأن أحد أشهر رؤساء عميد الأندية السعودية من أبنائها وهو اللواء محمد بن داخل الحصيني، وأن أحد أشهر داعم للرياضة كذلك من أبنائها وهو رجل الأعمال عيد الجهني.. قادرة على إيجاد رجال أعمال صادقين لدعم الرياضة الينبعاوية.

فلننتظر الفترة القادمة لمعرفة من يساهم في رفع راية المجد لخدمة الرياضة بينبع في ظل تأكيدات رئيس أعضاء الشرف وأقدم رئيس نادٍ سعودي بأن أبواب المجد مفتوحة للجميع.