قُتل 8 أشخاص على الأقل أمس السبت في العاصمة الأفغانية كابول التي هزتها سلسلة انفجارات قويّة نجمت خصوصا عن صواريخ سقطت بالقرب من المنطقة الخضراء التي تضم سفارات ومقار شركات دولية. وأكد الناطق باسم شرطة كابول فردوس فارامرز أن الانفجارات نجمت عن «صواريخ». وسقطت الصواريخ في أجزاء من وسط وشمال كابول، بما في ذلك بالقرب من المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم سفارات ومقار شركات دولية قبل الساعة التاسعة (04,30 ت غ).

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان «أطلق الإرهابيون 23 صاروخا على مدينة كابول». وأضاف «استنادا إلى المعلومات الأولية، استشهد ثمانية أشخاص وأصيب 31 آخرون» بجروح، موضحا أن «صواريخ سقطت على مناطق سكنية». وظهرت في صور على مواقع التواصل الاجتماعي أضرار على الجدار الخارجي لمجمع طبي واسع. ووقعت الانفجارات في مناطق مكتظّة بالسكّان في العاصمة الأفغانيّة بما في ذلك بالقرب من المنطقة الخضراء في وسط كابول وفي أحد الأحياء الشماليّة. ولم تتبن أي جهة القصف حتى الآن. لكن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد صرح أن «الهجوم الصاروخي في مدينة كابول لا علاقة له بمجاهدي الإمارة الإسلامية»، مستخدما الاسم الذي يطلقه المتمردون على أفغانستان.

من جهة أخرى، ذكرت وزارة الداخلية أنه تم الإبلاغ عن انفجارين «لقنبلتين لاصقتين» في وقت مبكر من صباح السبت، وقع أحدهما في سيارة للشرطة، مما أسفر عن مقتل شرطي وجرح ثلاثة آخرين.