أكد إليوت أبرامز، المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران خلال مقابلة تليفزيونية مساء أمس الأول الجمعة، أن طهران هي من قررت نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة ولها علاقة قوية مع تنظيم القاعدة. وقال أبرامز: «إيران قررت أن تنشر الفوضى وعدم الاستقرار والإرهاب في منطقة الشرق الأوسط.. وهي تستفيد من العمل مع عناصر القاعدة الذين ينفذون هم أيضا أعمالا إرهابية في مناطق مختلفة.. والأمر ليس بالمفاجئ هناك روابط تجمعهم».

وأضاف أن «إيران تريد أن تكون متأكدة من عدم اختفاء القاعدة في المنطقة لأنها تريد استمرار مهاجمة بلدان وأشخاص سبق وهاجمتهم القاعدة». كما شدد أبرامز على أن الولايات المتحدة سوف ترد بشكل قوي على أي اعتداء تنفذه إيران أو ميليشياتها على مواطنين أمريكيين. وأضاف «ليس في نية الرئيس دونالد ترامب خلق صراع جديد في المنطقة وهو أعلن مؤخرا سحب قوات أمريكية من العراق وأفغانستان.. لكننا نعلم جيدا أن إيران متورطة بأعمال خطيرة في المنطقة وشاهدنا هذا الأمر واضحا في العراق، وأعتقد بأن الأمر واضح للجميع من قبل أن تنشره النيويورك تايمز».