اجتمع رئيس جامعة أم القرى أ.د. مَعَدِّي بن محمد آل مِذْهِب اليوم بعد جولته التفقديَّة التي وقف خلالها على تجهيزات البيئة الإدارية بمبنى الإدارة العامة؛ مع وكيل الجامعة أ.د. فريد الغامدي، ووكلاء عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين، ومديري الإدارات المرتبطة هيكليًّا بوكالة الجامعة.

وثمَّنَ رئيس الجامعة دعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظهما الله- للمنظومة التعليمية والبحثية، منوِّهًا بمؤازرة ومتابعة معالي وزير التعليم د. حمد آل الشيخ، ونائبه للجامعات والبحث والابتكار د. محمد السديري، نحو العمل على تطوير بيئة جامعية تخدم المجتمع السعودي من خلال تطوير العملية التعليمية كما تسهم بدورها في تقديم المشورة العلمية لتطوير المؤسسات الوطنية و منظومة خدمات الحج والعمرة والزيارة، عبر برامجها العلمية والبحثية.

وأكَّدَ على حسن التعامل مع منسوبي الجامعة ومنسوباتها وطلابها وزوارها، وتسخير التقنية الحديثة لخدمتهم وفق استراتيجيات الحوكمة الإلكترونية، وإعادة هيكلة الموارد البشرية وفق الاحتياج، مشيرًا إلى أنه يجب أن يكون هناك مركزٌ متخصصٌ يُعنَى بتطوير المهارات البشرية عبر سلسلة من الدورات التخصصية التي يحتاجها الموظفون.

وعبَّرَ آل مذهب عن عظيم سروره لما رآه من إمكانات بشرية بكافَّة المجالات، لافتًا إلى أنه يجب العمل على دراسة مؤشرات الأداء وتطويرها وفق الاحتياج الفعلي، والإفادة من الخبرات الأكاديمية وتوظيف مهاراتهم وخبراتهم العلمية والعملية؛ للارتقاء بالجامعة ومخرجاتها لتتوافق مع المتطلبات الحديثة لسوق العمل وفق استراتيجيات رؤية 2030.

بدوره استعرض أ.د. فريد الغامدي رؤية وكالة الجامعة وأهدافها واستراتيجيتها، نحو تطوير الموارد البشرية وتنميتها باستخدام أفضل سبل التدريب والتطوير، وتقديم خدمات إدارية متكاملة ذات جودة عالية، مستخدمةً أفضل البرامج التقنية والأنظمة المعلوماتية في الخدمات المالية بما يحقق التوازن المالي للجامعة.