وضع المدرب الوطني يوسف الغدير عنوانًا لمباراة اليوم بين الهلال والنصر، حيث اعتبرها بأنها مواجهة تأكيد تميز واستحقاق للزعيم، أو عودة الى الطريق الصحيح لفارس نجد.

وأكد أن غياب حارس المرمى الهلالي عبدالله المعيوف سيكون مؤثرًا، لكن وجود عبدالله الجدعاني وحبيب الوطيان البديلين كفيلين لسد نقص المعيوف.

وعما هي التشكيلة الأمثل لفيتوريا بعد تأكد مشاركة جميع لاعبي النصر المحترفين لأول مرة هذا الموسم، قال الأهم في النصر خط المقدمة وجاهزية حمدالله وأمرابط ومارتنيز وخالد الغنام، حيث أن مفاتيح الفوز النصراوي تتمثل في حمدالله إذا كان في يومه ومن خلفه مارتنيز وأمرابط. وبالنسبة للهلال فإن مفاتيح الفوز لديه تكمن في سالم الدوسري «في حال مشاركته» وكاريلو، بالإضافة إلى حضور قوميز في منطقة الجزاء وإبداع المحاور. وأوضح أن قوة فارس نجد في العرضيات لحمدالله، بينما نقاط الضعف في الشق الايسر، وخصوصًا خلال التغطية الدفاعية. في المقابل فتكمن نقاط قوة الزعيم في مهارة سالم وكاريلو ودعم محوري الارتكاز وإنهاء قوميز، أما بالنسبة لنقطة الضعف فتتمثل في بطء التحول الدفاعي أحيانًا. وحول توقعاته عمن سيحسم المباراة، هل هي واقعية الهلال أم أسماء النصر؟ فقال كل شيء وارد، والجواب من السؤال، إما الواقعية للهلال، أو اسم حمدالله.