علق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس، على إعلان إميلي ميرفي رئيسة إدارة الخدمات العامة، تسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن.. وقال ترامب إنه "أعطى إميلي ميرفي رئيسة إدارة الخدمات العامة الضوء الأخضر للمضي قدما في تسليم السلطة لإدارة الرئيس المنتخب جو بايدن رغم خططه لمواصلة إقامة دعاوى قانونية.

​وأضاف ترامب في تغريدة "أود أن أشكر إميلي ميرفي في إدارة الخدمات العامة على التزامها وإخلاصها لبلدنا. تعرضت (إميلي) للمضايقات والتهديد والإساءة ولا أريد أن أرى ذلك يحدث لها أو لأسرتها أو لموظفيها في إدارة الخدمات العامة".

وتابع، "قضيتنا تمضي بقوة وسنواصل المعركة.. وأنا أؤمن أننا سننتصر، لكن لمصلحة بلادنا، أوصى بأن تقوم إميلي وفريقها بما يلزم عمله فيما يتعلق بالبروتوكولات الأولية وأبلغت فريقي بأن يقوم بالشيء ذاته".

وردا على تصريحات ترامب بأنها تعرضت للمضايقات من قبل فريق جو بايدن قالت ميرفي: "أريدك أن تسمع مني مباشرة: لم أتعرض لضغوط أبدا فيما يتعلق بجوهر أو توقيت قراري.. كان القرار قراري فقط".. وأضافت، "لم أتعرض لضغوط مباشرة أو غير مباشرة من قبل أي مسؤول في السلطة التنفيذية، بما في ذلك أولئك الذين يعملون في البيت الأبيض أو وكالة المخابرات العامة، لتأجيل هذا القرار أو لتسريع الإعلان عنه".. وأضافت إنها لم تقم بهذه الخطوة من باب "الخوف أو تقديم معروف" وفي هذا الصدد قال فريق الرئيس المنتخب جو بايدن، إنه يرحب بقرار الرئيس ترامب بإتاحة عملية انتقال سلمي للسلطة".

وبهذه الخطوة سيتاح لإدارة الرئيس المنتخب، جو بايدن، المزيد من المساحة داخل الوكالات الحكومية إلى جانب القدرة على استخدام الموارد الفيدرالية في عمليات التحقق من خلفيات العاملين بإدارة بايدن في البيت الأبيض وغيرها.