نفذت وزارة الشؤون البلدية والقروية ورشة عمل لدعم وتعزيز أعمال غرفة العمليات المختصة بمتابعة التقيد بالاحترازات للوقاية من فيروس كورونا المستجد وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص.

وأوضح وكيل الوزارة للشؤون البلدية الدكتور يحيى الحقيل أن الورشة استهدفت القطاع الخاص حيث شارك فيها ممثلي القطاعات التجارية والأسواق المركزية والمطاعم والمقاهي لمتابعة سير الخطط والإجراءات الاحترازية لكورونا ومستجدات ذلك. مبينًا أن الورشة عقدت تمشياً مع توجيهات معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الأستاذ ماجد الحقيل وسعياً من الوزارة لمتابعة التواصل المستمر مع شركائها للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

وشدد الحقيل على أهمية الالتزام بالإجراءات المعتمدة بهذا الشأن، والتعاون مع الجهات الرقابية للقطاع البلدي والجهات ذات العلاقة بما يسهم في رفع نسبة الامتثال من قبل المنشآت.

وبين الدكتور الحقيل أن الورشة هدفت إلى بحث سبل التعاون لمواجهة التحديات التي يواجهها القطاع التجاري في تطبيق الإجراءات الاحترازية في المراكز والمحلات التجارية والعمل على حلها، للحفاظ على الصحة العامة ، مؤكداً أن الوزارة وضعت خططها الاستباقية فيما يتعلق بمواجهة أي موجة ثانية لا سمح الله لكورونا.

​ولفت وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون البلدية أن الورشة ركزت على الأدوار المتكاملة بين القطاع البلدي والمراكز والمحلات التجارية حيث تم التأكيد على حزمة من الخطوات العملية الوقائية التي تساعد على مكافحة فايروس كورونا عبر تطبيق جاد للإجراءات الاحترازية المعتمدة وتعاون الجميع في تحقيق ذلك.