عبرت الجماهير الأهلاوية عن عتبها الشديد على ثنائي الفريق الكروي حارس المرمى محمد العويس الذي تسبب في هدف الشباب الثاني بطريقة بدائية لا تليق بحارس دولي، تكبد الأهلي في صفقته الملايين وخسائر مدوية، وجاء سقوط العويس أمام فريقه الأساسي الشباب، كما طالت الانتقادات وبحدة مهاجم الفريق السومة في مؤشر لانتهاء شهر العسل الممتد سنوات بين جماهير القلعة والهداف الخطير، والذي لوح في غير مرة بنيته الرحيل عن الفريق أو دعم الفريق باللاعبين، وترى جماهير الأهلي أن الإدارة نجحت في التعاقد مع أكثر من لاعب، إلا أن السومة عيناه لم تر المرمى كما السابق.

المدافع محمد خبراني لم يسلم من الانتقادات وحملته الجماهير مسؤولية هدف الشباب الأول، وجاءت غالبية آراء جماهير الأهلي متوافقة مع آراء النقاد الفنيين، واتفق الجميع على ضرورة استقطاب مدافع أجنبي يلعب إلى جوار قائد الفريق معتز هوساوي الذي بدأ في استعادة مستوياته المعهودة.