وقعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أمس، اتفاقية تعاون مع لجنة الدعوة في إفريقيا، بحضور صاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين، رئيس اللجنة، والرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس.

وشملت الاتفاقية بنودا تسهم في تعزيز العمل الدعوي في إفريقيا لنشر منهج الوسطية والاعتدال وتأهيل الدعاة، ومن ذلك قبول 40 طالباً من القارة الإفريقية بمعهد الحرم المكي.

وأكد السديس حرص «الحرمين» على مسلمين القارة الإفريقية، بترجمتها لخطبتي عرفة والجمعة والدروس والمحاضرات التي تقام بالحرم إلى عدة لغات.