انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للنقل الجوي "IATA"، خلال اجتماعها في دورتها 76، التي عقدت افتراضياً في العاصمة الهولندية أمستردام أمس، معالي مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر عضوًا بمجلس المحافظين في الاتحاد لمدة ثلاث سنوات. ويُعد المجلس أعلى سلطة تنفيذية في الاتحاد الدولي للنقل الجوي، حيث يضم في عضويته 31 من الرؤساء التنفيذيين لشركات الطيران الأعضاء بالاتحاد، بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي لـ"IATA"، ويباشر المجلس عدة مهام من أهمها وضع الخطط والإستراتيجيات ذات الصلة بصناعة النقل الجوي العالمي، والمسؤوليات التنفيذية في اعتماد الخطط الإستراتيجية ورسم السياسات العامة لـ"IATA" وشؤون الأمن والسلامة والبيئة، ومتابعة مهام اللجان الاستشارية المنبثقة عن المجلس، كما يقوم مجلس المحافظين باختيار الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي من بين عدد من المرشحين. ​وأعرب المهندس العمر عن اعتزازه بثقة أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للنقل الجوي وانتخابه لعضوية مجلس المحافظين، مؤكداً على أن هذه الثقة تعكس مكانة وريادة الناقل الوطني للمملكة بين كبرى شركات الطيران على مستوى العالم، كما تبرز الدور الريادي الذي تؤديه الخطوط السعودية في منظومة صناعة النقل الجوي والتزامها بتطبيق أعلى معايير السلامة وأفضل سبل التشغيل المعتمدة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي. يذكر أن الاتحاد الدولي للنقل الجوي يضم في عضويته ما يقارب 290 شركة طيران من 120 دولة في مختلف قارات العالم تستحوذ على ما مجموعه 82% من حركة الطيران والنقل الجوي العالمي، وتُعد الخطوط السعودية إحدى شركات الطيران الرئيسة في "IATA"، وتؤدي دوراً حيوياً في منظومة صناعة النقل الجوي عالمياً، كما تُعد مركزاً معتمداً لأغراض التدريب من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي.