يختتم فريقا الهلال والنصر اليوم تحضيراتهما للقمة المرتقبة التي ستجمعهما مساء غدٍ السبت على نهائي كأس الملك، حيث سيجريان تدريبهما الأخير اليوم تحضيرًا للقاء.

الهلاليون تنفسوا الصعداء بشفاء سالم الدوسري من الإصابة التي تعرض لها أثناء مشاركته مع المنتخب الوطني، وأصبح جاهزًا لتمثيل الفريق من جديد، كما سيعود مدربهم رازفان لوشيسكو بعد إكماله الحجر الصحي عقب إصابته بفيروس كورونا، إذ أشرف على تدريب الفريق أمس ووضع لمساته الفنية للمواجهة الأهم، والتي يطمح من خلالها لإضافة بطولة جديدة في سجله مع الزعيم الذي سيلعب بصفوف مكتملة باستثناء تواصل غياب عبدالله المعيوف للإصابة.

واتسم المران الهلالي بالمعنويات المرتفعة والحماس بعد الفوز الماضي.

في الجهة المقابلة طغى الهدوء والصمت أرجاء نادي النصر، مع التركيز على العامل النفسي لتجهيز الفريق لنهائي الكأس، وذلك لتلافي آثار الخسارة الأخيرة أمام الهلال في الدوري، وهي الهزيمة الرابعة في أول 5 مباريات، ما جعل الجهازين الفني والإداري يجتمع مع اللاعبين لتصحيح الأوضاع وتحسين الأداء.

وشهدت التدريبات مشاركة المدافع عبدالله مادو الذي تغيب عن اللقاء السابق لوفاة والده، ويرجح تواجده في القائمة الأساسية في لقاء الغد الذي يسعى خلاله الفريق النصراوي لرد الدين والتتويج بأغلى الألقاب بعد غياب طويل.