ضمن جهود الهيئة العامة للترفيه في تعزيز فرص العمل وتمكين شباب وشابات الوطن في قطاع الترفيه، نظمت الهيئة في الرياض مؤخراً، وبمشاركة واسعة من الجهات الحكومية ذات العلاقة والشركات العاملة في القطاع؛ ورشة عمل تهدف إلى تطوير حلول ومبادرات نوعية بما يضمن التغلب على التحديات في مسيرة تطوير الكوادر البشرية الوطنية وتحقيق الأهداف الاستراتيجية في قطاع الترفيه.

حضر الورشة التي حملت عنوان "تطوير الكادر البشري في قطاع الترفيه" ممثلون عن عدة جهات معنية منها صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، إضافة إلى ممثلين لشركات كبيرة ومتوسطة وصغيرة من القطاع الخاص العاملة في قطاع الترفيه بالمملكة. وارتكزت الورشة على بلورة مجموعة حزم من الحلول والمبادرات التي من شأنها رفع وتيرة برامج التأهيل الوظيفي وبناء القدرات الوطنية ومبادرات التدريب وتمكين العقول والسواعد الوطنية الشابة من المشاركة في القطاع وتحقيق مستهدفاته ضمن رؤية 2030.