دشن ملتقى شباب الكتابة بجمعية الثقافة والفنون بالدمام، ملتقى «مقهى سقراط الساحل» في لقائه الأول، والذي دار حول التساؤلات الفلسفية في حياتنا اليومية.

بدأت الجلسة الحوارية بسؤال فلسفي من الدكتور وليد حرفوش، لماذا تقدم العلم وتجمدت الفلسفة؟، وسؤال باقتباس «الخيول التي تقود العلم أسرع وأقوى من الخيول التي تقود الفلسفة»، لتتم بعدها الحوارات والإجابات المتتالية للحضور، ويذكر أن مقهى سقراط مبني على الحكمة المبنية على التساؤل، والتفكير وخلق مفاهيم جديدة، ومساعدة الشباب على الكتابة والقراءة المتعمقة.

وأوضح مدير الجمعية يوسف الحربي، أن التدشين لأحد البرامج الحوارية التي تعتمد على التفاعل بين الحضور، هو أحد الخطط التي تسعى من خلالها الجمعية لتفعيل دور التفكير والحوار الثقافي الفلسفي، مشيدًا بجهود ملتقى شباب الكتابة الذي يسعى إلى استقطاب واستكتاب العديد من المهتمين في مجال القراءة والكتابة.

وأضاف الحربي أن الجمعية اطلقت المعرض الفوتوغرافي «زووم»، وتجهز للملتقى المسرحي للمونودراما والديودراما لمسابقة النصوص المسرحية والعروض المسرحية، والمقرر اقامته ٢ ديسمبر ٢٠٢٠م، كما افتتحت لجنة الفنون التشكيلية المعرض الفني ٣٠×٣٠ والمقرر افتتاحه في جاليري ضاوي في الخبر بمشاركة ٩٥ فنانا وفنانة من مختلف مناطق المملكة لأكثر من ٥٢٠ عملًا فنيًا. يذكر أن المعرض استقبل قبل الفرز ٢٧٠ فنانا وفنانة بمجموع أعمال ١٢٦٠ عملا فنيا.