لا يختلف اثنان على أن التعليم عن بعد بات ضرورة ملحة خاصة في ظل جائحة كورونا، وأحسنت المملكة صنعا بشهادة منظمات دولية عريقة بالاعتماد على التعليم عن بعد وإنشاء منصة مدرستي، التي أحدثت نقلة نوعية في مفهوم التعليم التقني، وفتحت آفاقًا رحبة أمام الجميع، واستشرفت مستقبلاً وضيئًا في العملية التعليمية، ولكن أمام الإيجابيات العديدة هناك سلبيات وبعض الثغرات للمنصة يجب تلافيها، وصولا إلى نظام تعليمي مثالي.

«المدينة» استطلعت آراء بعض أصحاب الشأن من المعلمين والتربويين والتقنيين لرصد إيجابيات وثغرات هذه المنصة، وما أحدثته من أثر فاعل على قصر عمرها الزمني، ونقلت رؤيتهم في الوقت لتأصيل فرص النجاح المطرد للمنصة.. فإلى الاستطلاع..

د.الغامدي: لنا قصب السبق في إنشائها

في البداية يشيد الدكتور جمعان الغامدي بـ»المنصة» وسبق وزارة التعليم لإنشائها في ظل الظروف الاستثنائية بسبب الجائحة، قائلاً: منصة مدرستي عنوان أضحت تعرفه كافة الأسر السعودية وتجيد التعامل معه وقد كان لوزارة التعليم ومؤسساتنا التعليمية قصب السبق في التميز في هذا المجال عالمياً.. وتقدم المنصة العديد من الخدمات التعليمية والمحتوى الرقمي الإلكتروني الإثرائي، والأنشطة التعليمية المتنوعة، في ظل جائحة كورونا. فمن إيجابياتها مجاراة دول العالم المتقدمة في التعامل مع التقنية والعصر التقني، وتطور الثقافة المجتمعية الإلكترونية والحصول على جيل مثقف وواعٍ، فضلاً عن استعادة الأسر لدورها في تعليم أبنائها ومتابعتهم يوميًا. وهذه الجهود والبدائل قد تكون بداية للاستغناء كلياً عن الحضور إلى المدارس في ظل الطفرة التكنولوجية والإعلام الرقمي، وإذا ما استمرت وأثبتت النجاح الكلي؛ قد يكون لها تأثير على العامل الاقتصادي، بحيث تكون كُلفة التعليم أقل منها في الأعوام ما قبل الجائحة

ويختم الغامدي بقوله: لقد عمدت الدولة ممثلة في وزارة التعليم إلى مساعدة الأسر ذات الدخل المحدود ووفرت لهم الأجهزة، وجندت المسؤولين والمديرين والمعلمين لمساعدة تلك الأسر على كيفية التعامل مع الأجهزة وكيفية الدخول على المنصة، وحددت الفترات الزمنية لكل مرحلة.

المطيرى: تترجم مفهوم المدرسة المجتمعية

ترى الدكتورة نجوى بنت ذياب المطيري، أن «منصة مدرستي» فرضت تحديات ومتغيرات على المجتمع عامةً والأسرة بشكل خاص، وأبرزت وعياً تربوياً فريداً في تلاحمها وتعاضدها وإسنادها الفكري لجهد وزارة التعليم في ترسيخ استراتيجية التعليم عن بعد، إيماناً منها بأهمية التعليم، ودوره في ازدهار الأمم وتقدمها.

مضيفة: انغمست هذه الأسر بصورة إيجابية تفاعلية مع «منصة مدرستي» الافتراضية، وأبرزت تناغماً فريداً مع الجهد العظيم الذي بذلته وزارة التعليم في هذه الظروف الاستثنائية، وهي بذلك تترجم بشكل واقعي مفهوم المدرسة المجتمعية أو مجتمع المدرسة.

الغامدى: أحدثت نقلة نوعية

يثني رئيس قسم النشاط الاجتماعي بتعليم جدة عبدالعزيز بن محمد الغامدي على المنصة ويرى أنها: أحدثت نقلة نوعية للتعليم والتعلم والتدريب، واستطاع الكثيرون التأقلم معها والاستفادة منها بشكل جيد؛ وخاصة في المراحل التعليمة المتقدمة والجامعية بالذات.

ويضيف: غير أن الإشكالية تكمن في تعليم وتدريب الطلبة الصغار مهارات يدوية لا يستطيع البث الإلكتروني ترسيخها. والمهم أننا في حاجة لتطوير المنصة واستحداث معامل افتراضية للمواد التطبيقية.

بازهير: لها ما لها وعليها ما عليها

يحصي المهندس مازن بن أحمد بازهير سبعة إيجابيات للمنصة تتمثل في كونها:

• نوع من الحلول لمشكلات المبنى المدرسي، ومشكلات الطاقة الاستيعابية.

• مجال لرفع مستوى المعلم وإبداعه.

• تخفف أو تنهي الازدحام في الشوارع.

• تخفف الحاجة للسائق والعاملة المنزلية.

• تحفز الطلاب على البحث واستنباط المعلومات.

• توفر بعض المصاريف التكميلية مثل شراء لبس المدارس والأدوات المدرسية.

• تخفف أقساط المدارس الأهلية.


ومع هذه الإيجابيات يستدرك بازهير بالإشارة لبعض السلبيات ومن ذلك:

• عدم جاهزية المنصة بنسبة 99%على الأقل.

• عدم توفر خدمة تغطية الإنترنت بشكل كافٍ وبالسرعة المطلوبة.

• عدم التدريب المسبق بشكل كافٍ للمعلمين والهيئة الإدارية.

• التأخر نوعًا ما في اتخاذ القرارات المتعلقة بالتعليم عن بعد.


ويقترح بازهير البدء من الآن في وضع خطة بعيدة المدى، لتطبيق التعليم عن بعد بشكل دائم لمرحلة معينة أو لمناطق معينة، قد يكون منها المناطق البعيدة، بحيث يتطلب فقط إيصال خدمة الإنترنت والتدريب المسبق.

هبة: 5 شروط لنجاح العملية التعليمية عن بعد

تمتدح الأخصائية هبة محمد الغامدي التعليم عن بعد، مرتئية أنه يوفر الكثير من الإيجابيات التي تجعل منه محط اهتمام وانتشار كبير في العالم؛ ومن ذلك أنه يمكّن الطلاب من الدراسة في أي من الجامعات حول العالم، منوهة ببعض السلبيات ومنها: فقدان التفاعل الشخصي بين المعلمين والطلاب، وبالتالي قد يتم إعاقة البناء العقلي للطلاب، وفقدان الطالب لفرصة الازدهار في بيئة تمنحهم تحديًا للأداء بين مجموعة أقران، كما أنه لا يساعد في تنمية المهارات الشفوية، والتفاعلات الاجتماعية.

وتحدد هبة خمسة شروط لنجاح العملية التعليمية عن بعد، منظورة في:

• اختيار نظام تعليمي يتميز بالسهولة.

• اختيار كادر تعليمي ملم بأساليب التعلم عن بعد

• اندماج الطلاب مع معلميهم وبناء علاقة متوافقة ومنسجمة.

• الرغبة الشديدة في التعلم من قبل الطلاب.

• المتابعة باستمرار، وعدم الانقطاع عن الدروس، والرسائل، والملاحظات.


القحطانى: حلًت مشكلات المباني المستأجرة

يسرد المشرف التربوي حسين القحطاني «المنصة» بسرد سلسلة من الإيجابيات، قائلاً: لقد حلًت العديد من مشاكل المبنى المدرسي، فبعض المباني المستأجرة لا تصلح كبيئة تعليمة مناسبة؛ كما اختفت مشاكل الصيانة وعقود النظافة التي تكلف الوزارة الملايين، بجانب أنها جمعت الطالب والمعلم والمدير وولي الأمر والمشرف التربوي في آن واحد، كما أنها لها جوانب نفسية واجتماعية إيجابية فقد اختفى التنمًر بين الطلاب، وظاهرة التفحيط، وتجمعات الطلاب أمام المدارس والذي كان ينتج عنها قضايا جنائية خطيرة، مما يثبت فعلياً أن المنصة أثبتت نجاحها.

إدريس: لها حزمة إيجابيات

ترى الدكتورة وفاء إدريس أن منصة مدرستي مشروع تعليمي وتربوي وتقني متطور وناجح ومؤثر بفعالية عالية جدًا في العملية التعليمية خاصة ونحن نقبل على الانفتاح وبشكل قوي على عالم التقنية المبهر..

وتضيف: للمنصة إيجابيات من أبرزها أنها تقدم العديد من الخدمات والأنشطة التعليمية المتنوعة ذات المحتوى الرقمي الإلكتروني الإثرائي والذي يتجاوز ٤٥ ألفاً إضافة إلى حزمة من الأدوات التعليمية المساندة، كما تتضمن المصادر التعليمية المتنوعة متمثلة في الفيديوهات المرئية والواقع المعزز وتعلم البرمجة واللغة الإنجليزية.

البلادي: إنجاز وطني جديد

يكتفي المشرف التربوي سليمان مسلم البلادي بالإشارة إلى أن منصة مدرستي إنجاز وطني جديد لمملكتنا الغالية، ونجاح العمل عبر منصة مدرستي عمل تكاملي من الوزارة وصولاً إلى الأسرة، فكلٌّ له دور يؤديه في تناغم وانسجام وصولاً لنتائج مثمرة.

التميمي: تقليص مواد التعليم عن بعد

بناء على النجاحات الحالية للمنصة يقترح فهد التميمي أن تكون هناك مادة أو مادتان يتم فيهما التعليم عن بعد طوال العام، وذلك بعد انتهاء أزمة جائحة كورونا على خير، وذلك كي يتم تدريب الجميع لأي طارئ في المستقبل.

أبو إبراهيم: مثال حيًّ لماهية التعليم الإلكتروني

يرى المهندس خالد أبو إبراهيم أن منصة مدرستي تمثل مثالاً حيًّا لماهية التعليم الإلكتروني وفق تعريفه العلمي، وهو «منظومة تعليمية لتقديم البرامج التعليمية أو التدريبية للطلاب أو المتدربين في أي وقت وفي أي مكان باستخدام تقنية المعلومات والاتصالات التفاعلية مثل (الإنترنت والقنوات التلفزيونية والبريد الإلكتروني وأجهزة الحاسوب والمؤتمرات عن بعد...) بطريقة متزامنة synchronous أو غير متزامنة “

آمنة: مشروع رائد

وتقول المشرفة التربوية آمنة هادي عثمان: ‏التعليم عن بعد ليس جديدًا على المملكة؛ بل معمول به في بعض المؤسسات الأكاديمية إلا أن دخوله إلى المجال المدرسي هو الذي جاء حديثاً وهنا ‏نشير إلى ما بذلته حكومة المملكة ممثلة في وزارة التعليم في الانتقال من التعليم الحضوري إلى المدارس إلى التحول إلى الفصول الافتراضية عبر منصة مدرستي والتي تعد مشروعاً وطنياً رائداً يقود إلى تحولات نحو التقنية والإبداع وبناء المجتمعات الرقمية التي تعد من أولويات رؤية المملكة 2030.

أسطى: فوائد تقنية واقتصادية متنوعة

ينظر رجل أعمال محمد أسطى إلى إيجابيات المنصة في كونها تعوّد الطلاب والطالبات على استخدام التقنيات الحديثة وكيفية التعامل معها، وكذلك تقلّص تكاليف طباعة الكتب والمدارس والمواصلات، كما لها بعض السلبيات بخاصة لدى الفئات السنية الصغيرة، داعيًا إلى تدعيم شبكة الإنترنت وضمان عدم انقطاع الإرسال حتى لا يشتت تركيز الطالب.

صالحة: مناسب لواقعنا المعاصر

تشارك المرشدة الطلابية والمستشارة الأسرية صالحة الرشيدي بقولها: التعليم عن بعد باستخدام منصة مدرستي لم يكن صعباً وأثبت نجاحه لأنه مناسب لواقعنا الحاضر من تقدم بالتكنولوجيا، ويعتبر إيجاد المنصة دليل على قوّة التخطيط والتطوير لهذا البلد المعطاء في سبيل تقدم أبنائه وعدم وقوفهم عاجزين أمام أي مستجدات من الصعوبات أو المعوقات.

هيفاء: تشجع على البحث الدائم

تشير الناشطة الاجتماعية هيفاء الشريف إلى أن منصة مدرستي صممت بشكل خاص لجعلها تتوافق مع كل من المعلمين لتسهل عليهم عملية التدريس متضمنة جملة من الإيجابيات من أبرزها: سهولة الوصول، وتوافر المادة التعليمية أو العلمية في أي مكان وزمان، والتواصل مع المعلم بشكل مستمر، والتشجيع على البحث الدائم، فضلاً عن كونها منخفضة التكلفة قياساً مع التعليم التقليدي.

الصغير: المشكلة في ضعف شبكة النت

يشارك الإعلامي حسن الصغير بقوله: لقد حققت المملكة نجاحًا باهراً في التعليم عن بعد من خلال هذه المنصة رغم بعض الصعوبات والعوائق التي واجهة الانطلاقة التعليمة؛ إلا أن وزارة التعليم كانت لها جهود كبيرة في تذليل جميع العقبات عبر التعاون المشترك بين قيادات المدارس وأولياء الأمور..

ويستدرك الصغير بالإشارة إلى أن ضعف مستوى شبكة النت في بعض المواقع مثل الأودية والقرى والأحياء السكنية يشكل عائقاً في أمان النجاح المأمول من المنصة، غير أن ذلك لا يقلل من الجهود التي تبذلها الوزارة وإدارات التعليم والمدارس.

مرشدة: تثير روح الاطلاع

تصف المعلمة مرشدة يوسف فلمبان، شعورها إزاء المنصة بقولها: أثارت المنصة ضجة في نفسي، وأثارت فيّ روح الاستطلاع؛ كيف يتبادر إلى الذهن التعليم عن بعد عبر المنصة. وتقبلت الأمر على مضض؛ ولكن رويدًا رويدًا اقتنعت وتفهمت وتفاعلت مع الأوضاع، ووجدت أن من مصلحة الأبناء الاستمرار بنجاح في هذه المسيرة التعليمية، وهذا هو تكتيك وفن قيادة الدولة وتصرفها الحكيم.. والحمد لله تجربه ناجحة.

12 ميزة إيجابية لمنصة مدرستي

مجاراة دول العالم المتقدمة في التعامل مع التقنية

إعداد جيل مثقف وواعٍ

إحداث نقلة نوعية للتعليم والتعلم والتدريب

حل لمشاكل المبنى المدرسي

تفادى مشاكل الطاقة الاستيعابية.

رفع مستوى المعلم وإبداعه.

تخفف أو تنهي الازدحام في الشوارع.

تخفف الحاجة للسائق والعاملة المنزلية.

تحفز الطلاب على البحث واستنباط المعلومات.

توفر بعض المصاريف التكميلية مثل شراء لبس المدارس والأدوات المدرسية.

تقلّص تكاليف طباعة الكتب والمدارس والمواصلات

تشجيع الطلاب على البحث الدائم

5 سلبيات للمنصة

- تعليم وتدريب الطلبة الصغار مهارات يدوية لا يستطيع البث الإلكتروني ترسيخها

عدم توفر خدمة تغطية الإنترنت بشكل كافٍ وبالسرعة المطلوبة.

عدم التدريب المسبق بشكل كافٍ للمعلمين والهيئة الإدارية

فقدان التفاعل الشخصي بين المعلمين والطلاب

لا يساعد في تنمية المهارات الشفوية، والتفاعلات الاجتماعية.

دراسة دولية: السعوديون أكثر تقدما في التعليم عن بعد

نشرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD دراسة أجرتها عن التعليم عن بُعد في المملكة، ومدى استجابتها للتعليم خلال جائحة كورونا مقارنة مع 36 دولة، وذلك بالتعاون مع برنامج تقييم الطلاب الدوليين وجامعة هارفارد الأمريكية.

وأظهرت النتائج تقدّم المملكة في 13 مؤشراً من أصل 16 مؤشراً على متوسط هذه الدول في مستوى الجاهزية، كما كشفت عن حصول المعلمين على دعم كبير للتغلب على عقبات تفعيل التعليم الإلكتروني، إضافة إلى وجود استراتيجية واضحة لدى وزارة التعليم في المملكة لإعادة فتح المدارس، وقياس أي فاقد ومعالجته.

واعتمدت الدراسة على البيانات الدولية المقارنة لاستكشاف مدى استعداد البلد للتعامل مع النتائج التعليمية للفيروس وكيفية تعامله مع إغلاق المدارس، وتنفيذ الدراسات الاستقصائية الدولية لمديري المدارس (TALIS)، وبرنامج تقييم طلاب المدارس (PISA)، وكذلك استبيان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي (OECD ) واستبيان جامعة هارفارد بشأن الردود التعليمية على برنامج Covid-19 الذي أنجزته حكومات 36 دولة (أبريل / مايو 2020).

وكشفت الدراسة أن المعلمين ومديري المدارس في المملكة أكثر انفتاحًا للتغيير من الأقران في جميع بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، إضافة إلى وجود تعاون نسبي في العمل التعاوني بين المعلمين وبين المدارس، مشيرة إلى وجود فرصة لتعزيز التعاون والمهارات الرقمية من خلال تقديم مستويات أعلى من التطوير المهني من خلال الدورات والحلقات الدراسية عبر الإنترنت.

وتضم القائمة المرجعية لموضوعات الدراسة حول التعليم عن بُعد، الاستعداد والتحضير الجيد المتمثل في توفير الاستمرارية التعليمية خلال المرحلة الأولى من COVID-19، والتعلم من المرحلة الأولى للوباء، وتقييم التجربة لمعرفة أوجه القصور والتحديات والاحتياجات، إضافة إلى وضع ضوابط للحفاظ على التباعد المادي في المدارس وفي عمليات المدرسة والبناء، والقدرة على تنفيذها، وإنشاء نظام فعال للتعلم عن بُعد، ومساعدة الطلاب على تطوير المهارات التي يحتاجون إليها للازدهار والمشاركة في عالم الغد، وكذلك تعزيز الشراكات مع التكنولوجيا وشركات الاتصالات ووسائل الإعلام المختلفة لإيجاد بيئة تعليمية جاذبة، واستدامة وتعميق التطوير المهني للمعلم.

3 نصائح لتفادي انقطاع رابط «منصة مدرستي»

يتعرض الطلاب في أوقات كثيرة لانقطاع رابط منصة «مدرستي» الإلكترونية للتعليم عن بعد وذلك نتيجة لوقوعهم في بعض الأخطاء، ويقدم المختصون ثلاث نصائح للطلاب في المملكة لتفادي انقطاع الرابط، والتي جاءت كالتالي:

1- ينبغي على الطالب اختيار الأوقات المناسبة للدخول على منصة مدرستي

2- ينبغي على الطالب اختيار شبكة إنترنت قوية.

3- معرفة الخطوات والشروط الخاصة بعملية الدخول قبل التسجيل حتى تتم العملية بسهولة.

«التعليم»:تتيح للطالب والمعلم تجربة إثرائية عن بعد.

كشفت وزارة التعليم عن مزايا منصة مدرستي للتعليم عن بعد، حيث تتيح للطالب والمعلم تجربة تعليمية إثرائية عن بعد.

وأوضحت “التعليم” أن منصة مدرستي تتيح للطلاب والطالبات الحصول على الجدول الدراسي، والتفاعل مع شرح المعلم للدرس، والاستفادة من المواد الإثرائية، وأداء المهام والتكليفات اليومية.

وأكدت أهمية الشراكة والتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الاتصالات وغيرهما من المؤسسات والجهات ذات العلاقة لتقديم الدعم، فيما تتولى الجامعات الحكومية والأهلية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني اتخاذ الترتيبات المتعلقة بعمل الهيئة التدريسية والإدارية التابعة لها.

وبحسب آلية العام الدراسي الجديد، تكون الدراسة في التعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عن بُعد للمقررات النظرية، وحضوريًّا للمقررات العملية والتدريبية، وفقًا لصلاحيات الجهات والمجالس المعنية لاتخاذ القرار المناسب، بما يحقق مصلحة الطلاب والطالبات؛ وفقًا للمعطيات والمستجدات.