تعرض 3 عاملين في دار للجنازات بالأرجنتين للفصل من العمل، بسبب التقاط صور لهم بجانب جثة أسطورة كرة القدم الراحل دييجو مارادونا، وأثارت الصور التي تم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي غضبًا، في أنحاء الارجنتين باعتباره انتهاكًا لحرمة الموتى، وأكد العامل كلاوديو فرنانديز لراديو "دييز" أنه فقد وظيفته في دار ترتيب الجنازات "بينير" إلى جانب ابنه إسماعيل وكلاوديو ميدينا.

وتظهر إحدى الصور فرنانديز وابنه وهما يبتسمان ويرفعان إبهامهما إلى جانب جثة مارادونا في التابوت، ويظهر ميدينا في صورة أخرى بنفس الوضع.