وزير الصحة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن يضرب بقرارات وزارته الخاصة بتفشي كورونا عرض الحائط من أجل عيد ميلاد حسن نصرالله.

مشاركة الوزير في حفل عيد ميلاد زعيم مليشيا حزب الله حسن نصر الله، الذي تصنفه العديد من الدول إرهابيا، مثال صارخ على ما يعانيه لبنان من خلل في المؤسسات المفترض أن تكون في طليعة الجهود التي تبذلها البلاد لمواجهة الكوارث.

فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر وزير الصحة، المحسوب على حزب الله، وهو يشارك في اقتطاع قالب حلوى خلال احتفال نظمته مجموعة من مناصري الحزب في بعلبك. ولقي المشهد سخرية وانتقادات واسعة من اللبنانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن وزير الصحة اللبناني طالما طالب بالالتزام بالتعليمات الخاصة بمواجهة تفشي كورونا وأهما حظر التجمعات.

وكتبت دانيالا رحمة عبر حسابها على "تويتر" "وزير الصحة الذي يظهر كل يوم بمقابلة ليخبرنا عن ضرورة الالتزام بالإجراءات، حيث تم تعطيل مصالح الناس، ويدعي خوفه على صحة اللبناني، ها هو يحتفل ضمن تجمع في عيد ميلاد نصرالله". واضافت "للتذكير المطاعم والمقاهي التي تخسر آلاف الدولارات كل شهر ممنوع أن تفتح ابوابها بحجة منع التجمعات".

مغرد يدعى باسم قال "لبنان ينتفض" ساخرا من حسن، قائلا "الاسم حمد حسن .. المهنة: متعهد حفلات". ومن باب السخرية كتبت الناشطة أنجي، وأرفقت تغريدتها بصور متداولة لحسن، ويبدو مرهقا "حرام وزير الصحة منهك ومتعب من كثرة ما يحيي حفلات وأعياد ميلاد ورقصات الدبكة في فترة كورونا". وانتقد الناشط شادي عبد الجليل تصرفات الوزير، وكتب على "تويتر": "البلاد في مرحلة إغلاق تام وهناك إجراءات بحق المخالفين بينما وزير الصحة الذي يفترض أن يكون قدوة للناس لا يترك مناسبة إلا ويشارك بها ". الموقف نفسه عبّر عنه الناشط أدي الجميل، حيث كتب على تويتر، قائلا: "وزير الصحة يضرب بعرض الحائط بكل إجراءات الإغلاق التي أعلنتها وزارته عبر مشاركته في احتفال بذكرى ميلاد نصرالله".