وصف شوكت عزيز رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق، الإصلاحات التى نفذها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وفق رؤية 2030 «فاقت الخيال»، مشيدا بتعامل المملكة مع تداعيات جائحة كورونا؛ معتبرًا أنها أدت أكثر مما كان مطلوبًا.

وقال في حوار مع برنامج «فرانكلي سبيكنيج» التلفزيوني الذي تنتجه صحيفة «عرب نيوز» السعودية الناطقة باللغة الإنجليزية،: «لو سألتني عن أفضل ما حدث في السعودية خلال السنوات القليلة الماضية؛ فهي الإصلاحات التي أجراها صاحب السمو الملكي ولي العهد وخادم الحرمين الشريفين والقيادة في البلد؛ حيث أجروا إصلاحات لم يكن يمكن تخيلها حين كنت أعيش هناك في المملكة».

وأضاف عزيز الذي سبق أن عَمِل رئيسًا تنفيذيًّا لبنك «سامبا» في المملكة: «حين يتعلق الأمر بأجندة الإصلاحات الهيكلية؛ فأنا أصنف السعودية من بين أفضل دول العالم».

وعد خطوات اندماج البنوك في المملكة -مثل ما حصل مؤخرًا بين مصرفي «سامبا» و»البنك الأهلي»- أمرا إيجابيا وضروريا ورأى أن متانة القطاع المصرفي في أي مكان في العالم، تشكّل صمام أمان أمام الأزمات الاقتصادية مشيدا بأداء بالعاملين في البنك المركزي السعودي «ساما» والعاملين في القطاع المصرفي السعودي بشكل عام، وقال: «أظن بصراحة أن موظفي مؤسسة النقد -التي تغير اسمها إلى البنك المركزي السعودي رسميًّا قبل أيام- على سبيل المثال؛ كانوا أفضل من نظرائهم في كثير من الأماكن الأخرى؛ لذلك يجب ألا يكون لدينا أبدًا اعتقاد بأن الكفاءات في المملكة ليست بمستوى غيرها»

وحول رؤيته للعلاقات الباكستانية- السعودية؛ قال عزيز، الفرق -من وجهة نظره- فيما يتعلق بنظرة إسلام آباد تجاه الرياض مقارنة بنظيرتها تجاه طهران، قال: السعودية تشكل جزءا مهما جدًّا من علاقاتنا وسياستنا الخارجية، واضاف: مع إيران لدينا حدود طويلة؛ لذلك إذا استطعنا أن نبقيهم صامتين ونحتفظ بعلاقة جيدة معهم فهذه دبلوماسية جيدة، أما مع السعودية، فالوضع مختلف؛ فكنت أعتبر حين كنت رئيسًا للوزراء المملكة الشقيق الأكبر.