طالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية بإدانة الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بحق المدنيين العزل في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وتسببت بسقوط ثمانية قتلى من النساء والأطفال وجرح عشرة آخرين.

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية اليمنية بثتهُ وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه الجريمة التي ارتكبتها المليشيا الحوثية الإرهابية تعد خرقاً صارخاً لجميع المبادئ والقوانين الإنسانية والدولية، وهي امتداد للانتهاكات العديدة التي تنتهجها هذه المليشيا بحق المدنيين الأبرياء في كل أرجاء اليمن، وتمثل استمراراً لانتهاكها لمقتضيات اتفاق الحديدة، مشيراً إلى أن هذه الجريمة البشعة تظهر النوايا الحقيقة لهذه المليشيا الإرهابية التي لا تلتزم بأي اتفاقيات ولا تحترم أي أعراف إنسانية أو قوانين دولية.

​وأعرب البيان عن إدانة الوزارة بأشد العبارات لهذا الاستهداف الدموي، كما طالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته ووضع حد لاستمرار هذه الجرائم التي ترتكبها المليشيا الحوثية بحق المدنيين في مختلف المحافظات اليمنية, كما طالبت المجتمع الدولي بإدانة جريمة المليشيا بحق المدنيين في الدريهمي.