كشفت دراسة بريطانية أن الرجال الذين لديهم نسختان على الأقل من «جين Celtic

» هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد بنحو 11 مرة. ويتسبب الجين في حالة تسمى داء ترسب الأصبغة الدموية، وهو تراكم غير صحي للحديد في الدم، يقول العلماء: إنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

وطور أكثر من سبعة في المئة من الرجال الذين لديهم الجين المعيب، الحالة المهددة للحياة بحلول سن 75 في دراسة تفصيلية، بينما كان المعدل في عموم السكان 0.6%

فقط. وقال العلماء: إن ما يصل إلى 175 ألف رجل وصبي في بريطانيا ورثوا الجينات من أسلافهم الأوربيين.

وتحمل النساء الجين أيضا، لكن الدراسة وجدت أنهن لم يواجهن خطر الإصابة بالسرطان في الدراسة، كما أنهن يعانين من داء ترسب الأصبغة الدموية بدرجة أقل.