استقبل رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في مكتبه الرياض أمس ، سفير الولايات المتحدة المكسيكية لدى المملكة أنيبال توليدو.

وفي بداية الاستقبال رحب رئيس الشورى بالسفير المكسيكي في زيارته للمجلس، متمنيًا العمل والتعاون المشترك بما يحقق تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الصعد، لاسيما على صعيد التعاون والعلاقات البرلمانية التي تجمع مجلس الشورى والبرلمان المكسيكي.وأشار آل الشيخ إلى أهمية تعزيز أعمال لجان الصداقة البرلمانية المشتركة بين مجلس الشورى والبرلمان المكسيكي، مؤكدًا أهمية التواصل المستمر لما فيه مصلحة البلدين الصديقين.

من جهته أكد السفير المكسيكي لدى المملكة أهمية التعاون بين الولايات المتحدة المكسيكية والمملكة في مختلف المجالات، مؤكدًا أهمية العلاقات البرلمانية ودورها في تحقيق تقارب أكبر وإسهام أوسع في تنمية العلاقات الثنائية، مبرزًا أهمية ودور مجلس الشورى فيما تشهده المملكة من حراك تنموي في ظل رؤية 2030.

وأكد حرص حكومة بلاده على العمل مع المملكة في جميع المجالات، مشيداً بما تشهده العلاقات من تنامٍ مستمر في مختلف المجالات، مبيناً أن هذه العلاقة تتمتع بأرض صلبة وقوية تسند جهود تقدمها وتنميتها.

وأشاد السفير المكسيكي خلال اللقاء بما تشهده المملكة من نقله نوعية وتطور ملحوظ، متمنيًا للمملكة مزيدًا من التوفيق والازدهار في المستقبل. وجرى خلال الاستقبال استعراض أبرز الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين في المجالات كافة، التي من شأنها الإسهام في تعميق العلاقات الثنائية.