حققت شركة تطوير للمباني TBC العديد من المنجزات على مستوى مبادرة الطفولة المبكرة، إحدى مبادرات وزارة التعليم لتحقيق رؤية المملكة 2030. وعززت وزارة التعليم جهود شركة تطوير للمباني TBC من أجل تسريع وتيرة الإنجاز على مستوى المبادرة التي أولتها الوزارة اهتمامًا كبيرًا، بمتابعة مباشرة من معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ.

​وتركزت أبرز منجزات مبادرة الطفولة المبكرة، في إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية وتقدير مستويات العرض والطلب ودراسات المقارنة والاستفادة من التجارب الدولية والإقليمية في مجال رياض الأطفال والحضانات، والمساهمة في تطوير 5 نماذج عمل لتوفير ما لا يقل عن 500 مبنى رياض أطفال وصفوف أولية حكومية واستثمارية، وتنظيم أكثر من 5 ورش عمل لعرض النماذج والفرص الاستثمارية لتشجيع افتتاح وتشغيل رياض الأطفال والحضانات من قبل القطاع الخاص، إضافة إلى توفير النماذج التصميمية، وذلك من خلال الانتهاء من إعداد وتجهيز 12 نموذج تصميمي لمباني رياض الأطفال والحضانات وتصميم 3 نماذج خاصة بمدارس الطفولة المبكرة تشمل على فصول رياض أطفال وصفوف أولية، وتم حصر ما لا يقل عن 952 أرضا ومرفقا تعليميا خاصا برياض الأطفال وإعداد قاعدة البيانات الجغرافية لها وتوثيق مستنداتها علاوة على إعداد الرفوعات المساحية الخاصة بها، وتأهيل وترميم وتجهيز 66 روضة أطفال داخل مدارس قائمة.

وجهزت الشركة 2563 فصلاً لرياض الأطفال وأثثتها، وأنشأت 33 مبنى دورات مياه خارجية، وأهلت 3375 دورة مياه داخلية، إضافة إلى 83 مبنى روضة ملحقة بمدارس قائمة وتجهيزها، وتأهيل 100 ساحة لعب خارجية، ولازال العمل جاري على إنشاء 45 مبنى جديد لرياض الأطفال في مختلف مناطق المملكة، إضافة الى إنشاء 23 مبنى جديد للطفولة المبكرة.

وفي ذات السياق نفذت شركة تطوير للمباني TBC مبادرة تطوير التربية الخاصة، حيث انتهت من حصر 53 موقعًا لمراكز التربية الخاصة وإعداد مستندات الطرح لتأهيلها، حيث تم تنفيذها بواقع 50 مركز تربية خاصة بالمدارس والروضات، و3 مراكز تربية خاصة في 3 مستشفيات حكومية.

يذكر أن شركة تطوير للمباني TBC التي بدأت أعمالها في الربع الأول من العام 2013م، هي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم، وهي شركة حكومية مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وتعمل بشكل رئيس على توفير بيئة تعليمية آمنة وذات جودة عالية ومتطورة.