أصيب امرأة أسترالية بالذعر، مؤخرا، بعدما وجدت عنكبوتا كبيرا في مقبض باب السيارة الأمامي، وتقول إنها ما زالت مصدومة حتى اليوم، ولا تستطيع أن تقود عربتها، رغم مضي أسبوع على الواقعة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن المرأة كانت تهم بفتح سيارتها المركونة في الخارج لأجل قيادتها صوب مكان ما، فإذا بها تلاحظ أن عنكبوتا يعلوه الشعر قد حشر نفسه في مقبض الباب. وشاركت صاحبة السيارة صورة على موقع فيسبوك، فانهال عدد كبير من المعلقين بالأسئلة والردود الطريقة، بعدما أُطلق على العنكبوت اسم "كريستين". ولجأ العنكبوت إلى الاختباء في هذا المكان، في محاولة للتخلص من الحرارة التي تطغى على الطقس في منطقة ساوث ويلز، جنوب شرقي أستراليا. واعتقدت المرأة في البداية، أن الأمر يتعلق بيرقة من اليرقات، في مقبض السيارة، ثم تبين أن عنكبوتا هو "الضيف المتطفل". وينصحُ الخبراء من يريدون تفادي حشرات مثل العنكبوت في ثنايا السيارة، بعدم ركن سياراتهم تحت الأشجار، لأن العنكبوت يفرخُ أعشاشه في هذه المناطق.

وفي حالات أخرى، يمكن لذوي السيارات أن يرشوها بمنتجات طاردة للحشرات، حتى لا تستطيع الاقتراب من سياراتهم. وفيما قالت المرأة الأسترالية إنها ما زالت تحت وقع الصدمة، ثمة من نصحها بشكل ساخر "لقد أصبحت سيارة العنكبوت الشخصية، ضعي المفتاح، وانصرفي".