قبل ساعة من منتصف ليلة الأحد الماضي، فشل لصان دخلا إلى محل شهير لبيع الآيس كريم في مونتيفيديو، عاصمة الأوروغواي، في السطو عليه بقوة السلاح، والخروج بما في الصندوق من مال، يظهر في الفيديو تصدي الشرطي الذي كان مع ابنه، فنهض وبادر اللصان برصاص أطلقه عليهما من مسدسه، فرا على إثره من المكان، إلا أنه لحق بهما وسط العتمة.



امر معتاد على حد قول قاطني الحي، لكن المستغرب هو ردة فعل الابن العشريني، الذي لم يحرك ساكنا من كرسيّه، وظل منشغلا بتناوله للآيس كريم، وكأن شيئا لم يحدث، ومن دون أن يبدو عليه أي قلق مما قد يلحق بأبيه من خطر. فيما ذكرت مصادر أن أحد اللصين عاد فيما بعد إلى المكان نفسه، وهو مصاب في نهاية صدره بالرصاصة التي أطلقها الشرطي في البداية، فاستدعوا سيارة إسعاف نقلته إلى المستشفى، وبعدها اكتشفوا تاريخه الحافل بالقتل والسرقة وحيازة المخدرات.

ويقع المحل المختص ببيع المثلجات على عنوانها، بحي Sayago الشهير بمواصلات السكك الحديد في العاصمة الأوروغوانية، وقد يكون مالكه واحدا من اللبنانيين المالكين بالحي لمحلات متنوعة البيع. كما تقع فيه كنيسة Nuestra Señora del Líbano أو "كنيسة سيدة لبنان".