بدأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في إدارة شؤون الكتب التابعة للإدارة العامة لشؤون المصاحف والكتب, إلى تحويل الكتب العلمية والدعوية إلى الصيغة الإلكترونية.

وكشف مدير إدارة شؤون الكتب نبيل شريفي أنه في ظل التحول الرقمي وخطة الرئاسة (2024) تسعى الإدارة إلى نشر الكتب العلمية والدعوية إلى أكبر عددٍ من المسلمين في جميع أنحاء العالم، ولكي يسهل على القارئ سهولة الوصول إلى المعلومة من خلال ال كتب الرقمية.

وقال شريفي: الإدارة تضم بين جنباتها أكثر من مائة كتاب، وكذلك تضم جميع ما يلقى في الحرمين الشريفين من دروس وخطب، وأن من مهامها وأهدافها نشر رسالة الحرمين العلمية والدعوية للعالمين وإعداد الحقائب العلمية والدعوية لطلبة العلم والزوار وتأمين الكتب العلمية والدعوية للمستفيدين.

وذكر مدير إدارة شؤون الكتب أن هناك بعض المؤلفات والكتب القيمة منها كتاب عقيدة أهل السنة والجماعة، وكتاب إقامة البراهين، وكتاب وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكتاب الدروس المهمة لعامة الأمة، وغيرها من المؤلفات.