تعتزم اليابان بموجب مشروع قانون اعتمد امس، توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد مجانا لكافة سكانها، البالغ عددهم 126 مليون نسمة، في وقت يواجه الأرخبيل ارتفاعاً بعدد الإصابات.ووافقت الغرفة العليا من مجلس النواب على مشروع القانون الذي يفرض على الحكومة تغطية تكاليف التلقيح، بعدما كان حصل على موافقة مجلس النواب.وسبق أن طلبت اليابان 60 مليون جرعة من شركة فايزر، و25 مليون من موديرنا.وأكدت أيضاً أنها ستتلقى 120 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا. ويسعى تحالف فايزر/بايونتيك وشركة موديرنا للحصول على ترخيص استخدام طارئ في الولايات المتحدة وأوروبا، بعدما أظهرت تجاربهما فعالية عالية للقاح،

من جهتها وافقت الحكومة البريطانية، امس على استخدام اللقاح الذي تنتجه شركتا «فايزر» و»بيونتيك» ضد فيروس كورونا المستجد.وقالت الحكومة في بيان: «تم قبول توصية وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية المستقلة للموافقة على لقاح كوفيد-19 من شركتي فايزر وبيونتيك».وأضاف البيان: «سيتوفر اللقاح في أنحاء بريطانيا ابتداء من الأسبوع المقبل»، حسبما نقلت شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية قائلا: «لدى هيئة الخدمات الصحية الوطنية عقود من الخبرة في تقديم برامج التطعيم على نطاق واسع، وستعمل على الاستعداد بشكل مكثف لتوفير الرعاية والدعم لجميع المؤهلين للتلقيح».وكانت شركتا «فايزر» و»بيونتيك» قد تقدمتا بطلب للحصول على ترخيص لتسويق لقاحهما ضد كورونا في أوروبا.

الى ذلك أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا امس ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا ( كوفيد - 19 ) بواقع 17270 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل العدد الإجمالي للمصابين منذ بداية الجائحة في البلاد إلى 1084743.وأوضحت البيانات أن العدد الإجمالي للوفيات بلغ حتى الآن 17123 بعد تسجيل 487 وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية. وفى سياق متصل سجّلت الصين خلال الـ 24 ساعة الماضية تسع إصابات جديدة بكورونا، في حين لم يتم الإبلاغ عن أي حالة وفاة.ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن لجنة الصحة الوطنية في الصين قولها إن اثنتين من الإصابات الجديدة انتقلت إليها العدوى محليًا بينما السبعة الأخرى قادمة من الخارج، مشيرة إلى خروج 18 من المصابين من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء.وأضافت اللجنة أن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بكورونا بلغ 86551 حالة، بينها 268 مريضا لا يزالون يتلقون العلاج، ثمانية منهم في حالة خطيرة، فيما غادر المستشفيات 81649 مريضًا بعد تمام شفائهم، بينما استقر عدد الوفيات عند 4634 شخصًا.