قالت وكالة «بلومبرج»: إن إدراج أرامكو في السوق السعودي العام الماضي حفز على المزيد من الطروحات فى عام 2020. وشهد هذا العام طرح 4 شركات للاكتتاب العام جمعت 1.5 مليار دولار، أكبر من بورصة فرانكفورت الألمانية، والتي جمعت اكتتابات بقيمة 1.3 مليار دولار فقط. وكانت السعودية أكثر أماكن الإدراج ازدحامًا بين دول مجلس التعاون الخليجي، حيث عانى أعضاؤها الخمسة الآخرون من جفاف شبه كامل مع طرح شركة واحدة فقط في الكويت للاكتتاب العام. وكانت أكبر شركتين في الرياض هذا العام هما شركة مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية وسلسلة متاجر البقالة شركة بن داود القابضة، وتم تسعير الصفقتين بأعلى مستوى لتوقعات الأسعار، وزادت أسهم سليمان الحبيب بأكثر من الضعف وارتفع سهم بن داود بنسبة 23% منذ الإدراج.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فاليو كابيتال بارتنرز، أسامة العلوي: إن الطلب المرتفع على الصفقات الجديدة يجب أن يستمر حيث حققت الاكتتابات أداء جيدا نسبيًا مقابل فئات الأصول غير السائلة مثل الأسهم الخاصة والعقارات. وتسعى شركة «سابك»، العام المقبل إلى طرح وحدة الكيماويات المتخصصة التابعة لها بمليارات الدولارات وفي نوفمبر، رفع صندوق الثروة السيادية حصته في أكوا باور، وهي شركة منتجة للطاقة مقرها الرياض، مع إمكانية طرح عام أولي في نهاية شهر يونيو. وقال الرئيس التنفيذي خالد الحصان في مقابلة مع بلومبرغ، في يوليو، إن الاكتتاب العام الأولي لبورصة تداول، والذي كان قيد العمل لسنوات، قد يمضي قدمًا في غضون 24 شهرًا القادمة.