دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان في مكتبه أمس، المرحلة الأولى من نظام الطاقة الشمسية البديلة بإمارة المنطقة. واستمع سموه لشرح مفصل عن المشروع الذي يعد أحد المشاريع البديلة التي تحافظ على البيئة وتساهم في خفض استهلاك وترشيد الطاقة من خلال ربطه بأحد التطبيقات على الأجهزة الذكية لمتابعة عمل الطاقة الشمسية، وتشمل المرحلة الأولى تركيب 122 لوحًا شمسيًا بتقنية النانو سراميك على أحد المباني، تمهيدًا لاستكمال بقية المراحل، وإنشاء محطة للطاقة البديلة خلال الفترة القادمة لتوفير الخدمة اللازمة لجميع مرافق الإمارة.

حضر التدشين وكيل امارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالإمارة نزال بن عبدالله العتيبي.