صبت جماهير نادي النصر جام غضبها على الإدارة والجهاز الفني بسبب تردي نتائج الفريق الأول لكرة القدم، الذي تلقى 7 خسائر في آخر 8 مباريات خاضها على مختلف الأصعدة والمسابقات، سواءً كأس الملك، أو دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، أو دوري أبطال آسيا.

وحمّلت الجماهير النصراوية إدارة ناديها برئاسة صفوان السويكت والجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي روي فيتوريا مسؤولية تراجع مستويات الفريق في الآونة الأخيرة، مؤكدة أن النصر يملك المال لكنه لا يملك الفكر الإداري، كما أن لديه مدرب يفتقد للطموح، بجانب أن اللاعبين يلعبون بلا روح قتالية.

وطالبت الجماهير الجهاز الإداري بقيادة المدير التنفيذي للفريق الكروي حسين عبدالغني، بضبط سلوكيات المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله، لا سيما بعد رفضه صعود المنصة بعد نهائي كأس الملك، بجانب تخليه عن شارة القيادة ومنحها لزميله مايكون دون إذن من الجهازين الفني والإداري، معتبرين تصرفه يدل على عدم احترامه لشارة القيادة.

كما تحسرت الجماهير على رحيل المحترف البرازيلي جوليانو، ووصفته بأنه كان حلقة الربط بين صفوف الفريق.

وتنتظر الفريق النصراوي مواجهتين صعبتين في الدوري خلال 5 أيام، حيث سيلتقي مع الاتفاق يوم الاثنين المقبل، قبل أن يواجه الأهلي السبت، وتخشى الجماهير أن يفقد الفريق نقاط هاتين المباراتين، مما سيزيد الحرج من موقفه في سلم الترتيب الذي يحتل في المركز قبل الأخير بـ3 نقاط من 6 مباريات.