أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان عدم وجود خلاف بين منتجي النفط، مشيرا في تصريح خلال المؤتمر الصحافي على هامش اجتماع منظمة أوبك والمنتجين خارجها الذي عقد أمس أن المباحثات كانت ناجحة وفعالة، وسيتم عقد مشاورات بشكل شهري للتغلب على حالة عدم اليقين في الأسواق.. وقال إن الاتفاقية الجديدة لأوبك بلس ناضجة ومسؤولة، مؤكدا تحمل كل الأطراف المسؤولية وقال: «نحن نتمتع بالمرونة الشديدة لإدارة الأزمة بدقة ودون مقامرة أو مخاطرة على الأسواق».

وأكد أهمية تقنين الإنتاج النفطي الليبي خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن برنامج التعويض عن زيادات الإنتاج السابقة لم يحقق النجاح المأمول، وأن إغلاقات الموجة الثانية لفيروس كورونا أقل ضررا بالطلب من الموجة الأولى.

وأشار إلى أن الجميع يتفهم جيدا طبيعة السوق غير المستقرة في الشهور الثلاثة المقبلة وسيتم متابعتها والتدخل في التوقيت الصحيح لمنع حدوث التقلبات السعرية والتشجيع على مزيد من المطابقة. وقالت منظمة «أوبك» في بيان لها إن الأمير عبد العزيز بن سلمان قبل عرض الاستمرار في دوره كرئيس لاجتماع أوبك والمنتجين خارجها «أوبك+»، وتعهد بالسعي بقوة إلى تحقيق الاستقرار المستدام في سوق النفط الذي يرغب فيه المنتجون والمستهلكون على حد سواء. وأثنت المنظمة على دور الامير عبد العزيز في استقرار سوق النفط، مشيرة إلى أن مثابرته وجهوده غير العادية حظيت بتقدير كبير من قبل جميع الدول الأعضاء، وساعدت في مكافحة آثار جائحة كورونا وفي استقرار سوق النفط من خلال التنفيذ الناجح لأهداف «أوبك +».

وحسب البيانات وافقت منظمة أوبك والمنتجون خارجها في اجتماعهم أمس الأول على زيادة الإنتاج بـ 500 ألف برميل في يناير، مع عقد اجتماعات وزارية شهرية اعتبارًا من يناير 2021 لتقييم ظروف السوق واتخاذ قرار بشأن تعديلات الإنتاج الإضافية بشكل شهري.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن تقوم أوبك وحلفاؤها، بتمديد تخفيضات لإنتاج النفط قدرها 7.7 مليون برميل يوميًا، لمدة 3 أشهر على الأقل، لكن بعد التطورات السريعة والإيجابية للقاح كورونا والتي حفزت صعود أسعار الخام في الشهر الماضي بأكثر من 26 % ، تردد بعض المنتجين في استمرار التخفيضات القوية للإنتاج.

وكشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بالأمس عن تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 0.7 مليون برميل في الأسبوع الماضي، بأقل من توقعات المحللين ، في حين ارتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط للأسبوع الثالث على التوالي إلى 11.100 مليون برميل يوميًا.

وارتفعت أسعار النفط أكثر من 1.8% - أمس بعد اتفاق دول أوبك بلس على زيادة محدودة للإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا ابتداء من يناير المقبل.. وفيما اقترب برنت من 50 دولارا للبرميل سجل خام ويست تكساس أكثر 46 دولارا.

أسعار النفط

500 ألف برميل زيادة في الإنتاج من يناير

7.2 الخفض اليومي في يناير

7.7 مليون برميل الخفض الحالي

26 % ارتفاع الأسعار خلال فبراير

تطورات كورونا الإيجابية وراء رفع الإنتاج

ارتفاع في الإنتاج الأمريكي للأسبوع الثالث

أوبك تشيد بدور الأمير عبدالعزيز في دعم السوق