بعدما توقّع أن يكون فصل الشتاء "قاتمًا"، دعا الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اليوم إلى تقديم مساعدة فورية للأمريكيّين "منذ الآن"، في ظلّ الأرقام "السيئة" التي سجّلها سوق العمل في نوفمبر بسبب عودة ظهور كوفيد-19.

​وحذّر الرئيس المنتخب الذي كان يتحدّث من مسقط رأسه ويلمنغتون في ولاية ديلاوير، من أنّه "إذا لم نتحرّك الآن فسيكون المستقبل مظلمًا جدًا"، في وقتٍ لم يتمكّن الاقتصاد الأمريكي من إحداث أكثر من 245 ألف وظيفة الشهر الماضي، أي أقلّ بمرّتين من عدد الوظائف في أكتوبر.

وبات الوقت ينفد، خصوصا أنّ الكثير من المساعدات المقدّمة للعاطلين عن العمل والعائلات تنتهي في 26 ديسمبر. وحضّ بايدن الكونغرس والرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترامب على إبرام اتفاق "لمصلحة الشعب الأمريكي". وقال إنّ ما شجّعه هو "الجهود الأخيرة" التي يبذلها الحزبان اللذان يعملان على حزمة مساعدات تُقدّر بنحو 900 مليار دولار.. واقترح أن يدرج الطرفان شيكًا بقيمة 1200 دولار للأمريكيّين، كما كانت عليه الحال في الربيع.

إلى ذلك أمر قاض فدرالي أمريكي أمس إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بأن تُعيد بالكامل العمل ببرنامج "الحالمين" المخصص لحماية الشبان الذين وصلوا بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة عندما كانوا أطفالًا والذي كان أطلقه الرئيس الأسبق باراك أوباما وحاول ترامب إنهاءه منذ 2017.

وطالب القاضي نيكولاس غاروفيس من محكمة بروكلين في نيويورك، السلطات الأمريكية بالسماح للمهاجرين المعنيّين بأن يتسجّلوا في هذا البرنامج، مُعارضًا بذلك حُكمًا يجعل البرنامج مقتصرًا على المستفيدين الذين كانوا قد تسجّلوا في السابق. وبحسب "مركز التقدّم الأمريكي" للأبحاث الذي يُدافع عن البرنامج، فإنّ هناك نحو 300 ألف شخص إضافي يُمكن أن يستفيدوا من البرنامج.وهذه أحدث نكسة يُمنى بها ترامب في إطار ملفّ "الحالمين". وكانت المحكمة العليا للولايات المتحدة قد منعت ترامب في يونيو من إنهاء برنامج "الحالمين"، معتبرةً قراره "تعسّفي" و"اعتباطي".