تعادل فريقا النصر والإتفاق بهدفين لمثلهما 2-2 في مُباراةٍ مُثيرة ودراماتيكية في أحداثها ومُجرياتها في اللِقاء الذي جمعهما على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في ختام مُباريات الجولة السابعة بدوري كأس الامير محمد بن سلمان للمُحترفين , في لقاءٍ قدَّم فيها الفريق الإتفاقي مُستوى وأداءاً كبيرا على مدار الشوطين وكانت له الأفضلية من حيث الحضور والسيطرة والإستحواذ والوُصول للمرمى , على عكس الفريق النصراوي الذي لم يكُن حاضراً فنياً وتكتيكياً وذهنياً وكانت له محاولات ولكنها خجولة من حمدالله وبيتروس والعبيد ومرابط و أنهى الإتفاق الشوط الاول بهدف فيليب كيش من علامة الجزاء في الدقيقة 53 بعد إعاقة المُدافع مايكون لمُهاجم الإتفاق كيش , تقدَّم لها فيليب كيش ولعبها على يمين الحارس برودلي جونز .

وفي الشوط الثاني , لم يتغيَّر الحال بالنسبة لفريق النصر حتَّى مع التغييرات الهجومية التي عملها مدرب الفريق فيتوريا لتنشيط خط المُقدمة , على عكس الإتفاق الذي فرض سيطرته على منطقة المُناورة والهجوم من الجانبين والعُمق ومن جرَّاء الهجوم المُتواصل يضيف التونسي نعيم السليتي هدف الإتفاق الثاني بعد كُرة مرسومة ومصنوعة من المُتألِق محمد الكويكبي من الجهة اليمنى عرَّضها جميلة تجد المُتمركز السليتي ليلعبها على الطائر قوية وجميلة وصعبة على يسار الحارس النصراوي كهدف إتِفاقي ثاني ورائع , ويُحاول النصر تقليص النصر النتيجة ويتحصَّل على ركلة جزاء ويتقدَّم لها المغربي عبدالرزَّاق حمد الله ويلعبها فوق العارضة وبعيدة عن المرمى ومُهدراً فرصة هدف نصراوي مُؤكد - , على عكس الإتفاق الذي واصل حضوره وسيطرته , وفي الدقيقة 89 يُقلِص النصر النتيجة بتسجيله الهدف الاول عن طريق سامي النجعي بعد تمريرة أيمن يحي , وفي الوقت بدل الضائع وفي الدقيقة 98 يتحصَّل النصر على ركلة جزاء إحتسبها الحكم محمد النحيت بعد الرجوع لتقنية الفار تقدَّم لها عبدالرزاق حمدالله لعبها على يمين الحارس برايس بولحي كهدف تعادل نصراوي ثاني وبه أنهى الحكم المُباراة بتعادلهما بهدفين لمثلهما ويرفع النصر رصيده إلى النقطة الرابعة والإتفاق إلى النقطة الثامنة .