يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، غداً, المؤتمر الدولي الذي تُقيمه جامعة القصيم مُمثلة بكلية الهندسة -عن بُعد- بعنوان "آفاق الطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية.. التطبيقات والتحديات"، الذي سيعقد لمدة يومين.

ويهدف المؤتمر، الذي يشارك فيه عدد من كبار الأكاديميين والباحثين في تطبيقات الطاقة الشمسية وخبراء الصناعة في المملكة والعالم، لتبادل الخبرات في هذا المجال والوقوف على أبرز التحديات التي تواجهه والتوصل إلى النتائج والحلول لمواجهة هذه التحديات، إضافة إلى البحث في سبل تعزيز وتطوير تقنيات الطاقة الشمسية الواعدة لدعم وتحقيق رؤية المملكة 2030، وكذلك المساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في تنويع الاقتصاد القائم حاليا على النفط لتحويل المملكة من دولة متقدمة في تصدير النفط إلى دولة مصدرة للطاقة المستدامة.

ويغطي المؤتمر الوضع الحالي والتطورات في تقنيات وتطبيقات الطاقة الشمسية، ومنها على سبيل المثال: الطاقة الشمسية الحرارية، والكهروضوئية، والعمارة الشمسية، حيث سيركز المشاركون في المؤتمر على كيفية استخدام هندسة الطاقة الشمسية في التطبيقات المختلفة داخل الأوساط الأكاديمية والحكومية والصناعية في المملكة العربية السعودية، والاستفادة من التجارب السابقة في هذا المجال الحيوي.

كما سيناقش المؤتمر عددًا من المحاور التي تشمل جوانب الاستفادة من الطاقة الشمسية واستثمارها، ومن بينها توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية، وتخزينها، واستخداماتها في تحلية المياه، وكذلك تطبيقات التدفئة والتبريد بالطاقة الشمسية، والتطبيقات السلبية والنشطة للطاقة الشمسية على المباني، إضافة إلى محور تطبيقات الطاقة الشمسية في مجال النقل، وإدارة هذا المصدر النظيف من الطاقة في المملكة العربية السعودية.

​يأتي المؤتمر تماشيًا مع رؤية 2030 للمملكة التي تهدف إلى دعم الاقتصاد الوطني، وتقليل الاعتماد على النفط، وخلق الوعي بأهمية الطاقة الشمسية كمصدر وفير للطاقة المتجددة في المملكة.