كيف لا يتراجع الفريق ؟! .. فرطنا في النجوم واستقطبنا أقل من العاديين

انتقد محمد وزقر لاعب نادي الوحدة سابقًا، استمرار تدريبات فريق الوحدة على ملعب رديف الجوهرة بجدة على مدى 3 سنوات متتالية، وقال إن ذلك ألقى بسلبياته على الفريق، فمن غير المنطق أن يحضر الفريق لتأدية المباريات بمكة المكرمة مثله مثل الضيوف من الفرق الأخرى، وأن مبررات أن غالبية اللاعبين الأجانب يقطنون في جدة ليست مقبولة، فهناك عدة حلول يجب اللجوء إليها، مؤكدًا أن أبرز وأنجح الصفقات الوحداوية كانت من اللاعبين العرب الذين تركوا أثرًا وصدى في النادي.

وأضاف وزقر كما أن أميز لاعبي الدوري المحلي هم لاعبون عرب وأفارقة، مستشهدًا بعمر السومة وحمدالله وأمرابط وفتوحي وسعد بقير وغيرهم من اللاعبين، وبإمكان الوحدة أن تستقطب هذه النوعية من الأسماء تفيد الفريق ويعود للتدريبات على ملعبه بمكة المكرمة مضيفًا أن لذلك أبعادًا إيجابية كثيرة وارتباطًا بالنادي.

وعن الخسارة في المباراة الأخيرة امام الاتحاد قال وزقر بين الوحدة والاتحاد تنافس تاريخي كبير على مدار عقود من الزمان محبب لجماهير الكرة السعودية عامة وعشاق الناديين خاصة ولكن يظلان حبايب رغم التنافس القوي بينهما وعن المباراة الأخيرة قال فريقنا ليس في وضعه ونتائجه في غالبية المباريات السابقة تدلل على ذلك.

وتطرق وزقر لأوضاع الفريق الوحداوي حاليًا، مؤكدًا على ضرورة التصحيح ومعالجتها، بعيدًا عن القرارات الارتجالية والعاطفية، ولكن هناك أمورًا واضحة لا تحتاج إلى تسويف، وأن القرارات الفردية هي من أطاحت بالفريق، ويجب أن يكون العمل جماعيًا، ومن غير المقبول أن تكون كافة القرارات بيد شخص واحد، والوحداويون جميعهم يعرفون ماذا أعني بالتحديد.

وختم تصريحه لـ»المدينة» بالقول أولى الخطوات يجب عودة تدريبات الفريق إلى مكة، وثانيها تعاقدات منطقية في الشتوية تعيد للوحدة هيبتها بعد التفريط في أسماء كانت ناجحة مع الفريق أمثال غودوين وتشافيز والنمر، بالإضافة إلى وليد باخشوين المبعد عن التشكيل الأساسي، وتم استقطاب أسماء أقل من عادية، ويجب أن يكون هناك قرار تصحيح يخرج الفريق من دوامة الخسائر ويعيد هيبته.