كشفت مصادر مطلعة لـCNN أن الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، اختار الجنرال المتقاعد وقائد القيادة المركزية الأسبق بالجيش الأمريكي، لويد أوستن، لحمل حقيبة وزارة الدفاع في إدارته. وبرزت تصريحات لأوستن العام 2013 والتي استشهد فيها بالرئيس المصري الأسبق، أنور السادات، حيث قال خلال مؤتمر العلاقات العربية الأمريكية العام 2013: «في الـ20 من نوفمبر 1977 الرئيس المصري أنور السادات أدلى بخطاب تاريخي أمام الكنيست في القدس ليصبح أول رئيس لدولة عربية يزور إسرائيل..» وتابع أوستن قائلا: «وفي خطابه قال السادات لأعضاء البرلمان ’إنَّ في حياة الأمم والشعوب لحظات، يتعين فيها على هؤلاء الذين يتّصفون بالحكمة والرؤية الثاقبة، أن ينظروا إلى ما وراء الماضي، بتعقيداته ورواسبه، من أجل انطلاقة جسور نحو آفاق جديدة، وهؤلاء الذين يتحملون، مثلنا، تلك المسؤولية الملقاة على عاتقنا، هم أول من يجب أن تتوافر لديهم الشجاعة لاتخاذ القرارات المصيرية، التي تتناسب مع جلال الموقف» هذا كان قبل 36 عاما ماضية (حين ألقى أوستن الخطاب في العام 2013)

يُعرف الجنرال أوستن بأنه قائد قوي في ساحة المعركة ولكنه أقل شهرة بسبب غرائزه السياسية. لقد تعثر أحيانًا في جلسات الاستماع في الكونغرس، بما في ذلك جلسة في عام 2015 عندما اعترف، تحت استجواب صارم، أن برنامج وزارة الدفاع بقيمة 500 مليون دولار لجمع جيش من المقاتلين السوريين لم يذهب إلى أي مكان. ومع ذلك، فإن الجنرال أوستن، الذي تقاعد كجنرال أربع نجوم في عام 2016 بعد 41 عامًا في الجيش. وسيتعين على الجنرال أوستن الحصول على تنازل من الكونغرس للخدمة، لأنه خرج من الجيش لمدة 4 سنوات فقط، والقانون الأميركي يتطلب فترة انتظار مدتها 7 سنوات بين الخدمة الفعلية ويصبح رئيس البنتاغون. الجنرال أوستن خريج الأكاديمية العسكرية الأمريكية. هو وزوجته، شارلين، متزوجان منذ 40 عامًا.