أجرى وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان أمس جلسة مُباحثات مع وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين تناولت مسار العلاقات الثنائية بين البلدين واتفاق السلام الذي تم توقيعه مؤخراً بجوبا. وجاء ذلك عقب وصوله للخرطوم، في زيارة رسمية، على رأس وفد اقتصادي وتجاري كبير، للاطلاع على تطورات الأوضاع في السودان والتقي وزير الخارجية برئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك،

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية السفير منصور بولاد، إنّ قمر الدين قدم شرحاً لسمو الأمير بن فرحان حول آخر المُستجدات على الساحة السودانية والمتعلقة بالسلام في أعقاب توقيع اتفاق جوبا للسلام في السودان وإكمال هياكل السُّلطة الانتقالية، وأشار إلى أنّ المملكة وبعض الدول العربية ظلّت تُساند السودان وتقف إلى جانبه في قضاياه العادلة، ووصف بولاد في تصريحات سابقة الزيارة بالمُهمّة، ولفت للعلاقات المُميّزة التي تربط الخرطوم بالرياض.