افتتح معالي نائب وزير المورد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد بن عبدالرحيم الغانمي معرض الأسر الممكنة من الاحتياج إلى الإنتاج الذي أقامته جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة عبر مبادرة أكاديمية الحياة لتمكين المرأة.

وعبّر رئيس مجلس إدارة جمعية المودة المهندس فيصل السمنودي عن شكره وتقديره لمعالي نائب وزير الموارد البشرية لافتتاحه هذا المعرض الذي يبرز مخرجات وأثر التمكين الذي تم تقديمه للسيدات وسنحت لهن الفرصة لإبراز منتجاتهن المتميزة وتسويقها لتحقيق الاستدامة الاقتصادية لهن.

كما أشار المهندس فيصل أن أكاديمية الحياة لتمكين المرأة إحدى مبادرات جمعيات المودة والتي تهدف إلى التمكين الحرفي والمهني للأرامل والمطلقات والأسر الضمانية والأقل حظًا في المجتمع وذلك عبر تدريـب الأسـر المنتجــة فـي مجالات متخصصة من خلال توفيــر معامل الانتاج لتمكيـن الأسـر من صناعـة منتجاتهم في المجالات المحددة وتطوير قنـوات للبيع لتوفيـر المنتجات للمشـتريين في كل مكان للتحول إلى أسـر ريادية من خلال البــدء بمشــاريعهم الخاصــة. أنه في العام 2020م وصل عدد المستفيدات من الأكاديمية في التدريب الحرفي والمهني إلى سيدة قُدم لهم أكثر من

وقدّم السمنودي الشكر والتقدير لشركاء جمعية المودة في تقدم الدعم لأكاديمية الحياة وهم مؤسسة حياة الخيرية ومجموعة تمر ومؤسسة أبو غزالة الخيرية ومؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية ومؤسسة صالح بن حمزة صيرفي الخيرية ، وأنه بعد توفيق الله سبحانه وتعالى ثم بدعم هذه المؤسسات استطاعت الأكاديمية من تقديم خدماتها 4,843 سيدة استفادت من التدريب الحرفي والمهني في العام 2020م.