بعد ساعات قليلة من تصويت لجنة من الخبراء لصالح لقاح فايزر ضد فيروس كورونا، أكد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، اليوم الجمعة، أن الموافقة على استخدام لقاح فايزر نقطة ضوء في وقت مظلم. وقال في بيان بشأن موافقة إدارة الغذاء والدواء على لقاح فايزر-بيونتيك COVID-19 للاستخدام في حالات الطوارئ "نشهد علامة فارقة في معركتنا ضد COVID-19.. وموافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية هي ضوء ساطع في وقت مظلم، فنحن ممتنون للعلماء والباحثين الذين طوروا هذا اللقاح. ونحن ممتنون للعلماء وخبراء الصحة العامة الذين قيموا سلامة وفعاليته".

وقال إن التحدي الذي نواجهه الآن هو توسيع نطاق التصنيع لتوزيع 100 مليون جرعة في أول 100 يوم من إدارته. وأوضح أن إدارته ستعمل من اليوم الأول وفق خطة متينة لاحتواء الوباء، مبيناً "ننتظر من إدارة ترمب اقتناء اللقاحات التي تفاوضت بشأنها مع فايزر وموديرنا". جاء ذلك بعدما صوتت لجنة مستشارين من خارج إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بأغلبية ساحقة، الخميس، لصالح استخدام لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة فايزر في حالات الطوارئ.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن تجيز الإدارة الاستخدام الطارئ للقاح، الذي طورته فايزر مع شركة بيونتيك الألمانية، خلال أيام في الولايات المتحدة التي أودى الفيروس فيها بحياة أكثر من 285 ألفا من مواطنيها. ومن المتوقع كذلك أن يبدأ توزيع اللقاح وعمليات التطعيم على الفور تقريبا بعد ذلك. وصوتت اللجنة بأغلبية 17 صوتا مقابل أربعة لصالح إقرار استخدام اللقاح، قائلة إن مزاياه المعروفة تفوق مخاطره بالنسبة للبالغين فوق 16 عاما. وامتنع عضو واحد في اللجنة عن التصويت.

وأكدت الهيئات الرقابية الأميركية أن لقاح فايزر-بيونتيك فعال بنسبة 95%. كما لم تجد إدارة الغذاء والدواء الأميركية أي مخاوف تتعلق بالسلامة لوقف الموافقة على اللقاح.