تتواصل اليوم السبت مُباريات الجولة الثامنة بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين، حيثُ تُلعب 4 مُباريات قوية ومُثيرة في أحداثها ومُجرياتها.

النصر يصطدم بالأهلي

يلتقي النصر والأهلي عند الساعة 7:45 على درة الملاعب في لقاء تصحيح المسار وترتيب الأوراق وإعادة حالة التوازن والاستقرار للفريقين، وخاصةً المُستضيف والذي لا زال يبحث عن ذاته وهويته وشخصيته، حيثُ لم يُحقِق سوى فوزٍ وحيد في 7 جولات، والفريق في أمس الحاجة لتحقيق فوزٍ ثاني من أجل رفع المعنويات، خاصةً وأنَّهُ في الجولة الماضية أدرك التعادل أمام الاتفاق في الوقت بدل الضائع بعد أن كان مُتأخراً بهدفين، وينشد اليوم الفوز للهروب من ذيل قائمة الترتيب بواقع (4) نُقاط في المركز الـ15 وهو بالطبع مركز لا يليق بمكانة وسُمعة الفريق، ويسعى مُدربه فيتوريا لوضع الخطة والطريقة والتكنيك المناسب والتشكيلة المثالية وسيلعب بطريقة مُتوازنة في جميع الخطوط بدلاً من الاندفاع السريع والذي رُبَّما يُكلِفه الشيء الكثير في حال الهجوم الأهلاوي المُرتد، والفوز النصراوي سيُعطيه شُحنةً معنوية عالية والتقدُم في جدولة الترتيب، بينما تعادله أشبه له بالخسارة وستزيد وتُؤزِم من موقفه.

الفريق الأهلاوي يقف في المركز الثالث بـ(13) نقطة، وهو جريح الجولة الماضية بعد خسارته من فريق ضمك 3-4 بعد أن كان مُتقدِماً حتَّى وقتٍ مُتأخِر من المُباراة واستطاع ضمك اللِحاق به وإدراك التعادل وتحقيق الفوز الأول له على حسابه، الفريق الأهلاوي يسعى للعودة مُجدداً إلى سكَّة الانتصارات وتنظيم صفوفه واستعادة حالة التوازن للفريق وبالتالي خطف الوصافة.

أبها يستضيف التعاون

في المحالة يستقبل أبها نظيره التعاون عند الساعة 3:35 في لقاءٍ مُتكافئ بينهما كثيرًا، فالفريقان مُستوياتهما ونتائجهما مُتقاربة، الفريق الأبهاوي مُتطوِر وصعب المراس على أرضه وهو يحتل المركز التاسع بـ(10) نُقاط، وللضيف التعاون مثلها من النُقاط يحتل بها المركز السادس ويتقدَّم بفارق الأهداف.

الاتفاق يواجه ضمك

وفي الدمَّام يحلُ فريق ضمك المُنتشي ضيفًا صعبًا على الاتفاق عند الساعة 5:25 في لقاءٍ يسعى فيه الفريق الاتفاقي للعودة مُجددًا إلى نغمة الانتصارات بعد تعثره في الجولات الاخيرة وتراجع نتائجه وكان آخرها التعادل بهدفين لمثلهما أمام النصر بعد أن كان مُتقدِمًا حتَّى الرمق الأخير، وقبلها التعادل أمام التعاون واليوم يلعب بشعار الفوز من أجل العودة بالفريق إلى حالة التوازن، وهو يدخُل اللقاء وفي جُعبته (8) نُقاط في المركز الـ12، بينما الفريق الضمكاوي يعيش انتعاشة وحالة معنوية مُرتفعة بعد تحقيقه الفوز الأول له في الدوري على حساب الأهلي بعد أن كان مُتأخرًا وقلب الطاولة، ويحتل المركز الـ16 بـ(4) نُقاط ويسعى بقيادة مدربه ابن زكري للهروب من قاع الترتيب.

​الفتح يلاقي الباطن

وفي الهفوف بالأحساء يستقبل الجريح الفتح نظيره الباطن عند الساعة 5:30 في لقاءٍ مُتقارب بينهما، حيثُ يدخُل الفريق الفتحاوي والمُتراجع في مُستوياته ونتائجه خاصةً في الجولات الأخيرة وهو في المركز السابع بـ(10) نُقاط ويسعى جاهدًا للفوز ووضع حد لحالات الهزائم المُتلاحقة والعودة مُجددًا للانتصارات والتقدُم في جدولة الترتيب، بينما الضيف الفريق البطناوي فهو يُقدِم مُستويات جيدة رغم تعثُره في بعض المُباريات، وهو يحتل المركز الـ11 بـ(8) نُقاط ويسعى لزيادة جراح وآهات الفتح والتَّقدُم على حسابه.